المنتخب الألماني من مونديال البرازيل إلى التحدي الأوروبي | عالم الرياضة | DW | 24.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

المنتخب الألماني من مونديال البرازيل إلى التحدي الأوروبي

ماذا يعني تصريح يوآخيم لوف بأن منتخب ألمانيا الذي فاز ببطولة العالم لم يعد موجودا، تزامنا مع التصفيات المؤهلة للأمم الأوروبية 2016؟! هل هو تحذير من القادم من المباريات بعد أن أصبح بطل العالم ثالثا في ترتيب المجموعة؟!

تصريحات المدير الفني للمنتخب الألماني يوآخيم لوف قبل أيام من استئناف التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا 2016، بأن فريقه الذي فاز ببطولة كأس العالم بالبرازيل لم يعد موجودا، تصريحات تحمل دلالات كثيرة. فلوف المطالب شعبيا باللقب الأوروبي، دخل مع فريقه مرحلة حاسمة بعدما اكتفى بالمركز الثالث من المجموعة الرابعة. وهو اليوم يستعد مع فريقه لمواجهة المنتخب الأسترالي بطل آسيا الأربعاء (25 مارس/آذار 2015) وديا، قبل أن يلعب في تفليسي الأحد القادم أمام جورجيا ضمن منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة لبطولة الأم الأوروبية في فرنسا.

وعبر هذه التصريحات يريد لوف التقليل من سقف الانتظارات، مشددا أن جاهزية لاعبيه ومستواهم تراجع مقارنة مع أيام صيف البرازيل، والأمثلة هنا عديدة كالجناحين أندريه شورله ولوكاس بودولسكي أو قائد المنتخب باستيان شفاينشتايغر إلى جانب المدافع ماتس هوملز اللذين أطاحت بهما الإصابة. شفاينشتايغر غاب عن المانشافت منذ نهائي البرازيل، وسيشارك الآن في المباراتين القادمتين ، تماما مثل لاعبي دورتموند ماتس هوملز وماركو رويس إلى جانب مسعود أوزيل.

Fußball WM Finale Argentinien Deutschland

يوآخيم لوف

أيضا عبر التصريحات المذكورة يريد لوف التأكيد على أن شرف حمل قميص المنتخب الألماني ليس شيكا على بياض وإنما هو نتيجة منطقية للعمل المتواصل، وإن كان هذا لا يسري على الجناحين أندريه شورله ولوكاس بودولسكي اللذين سيشاركان في المباراتين القادمتين، لكن هذا جاء لمنح الاثنيّن "فرصة" لإثبات قدراتهم حسب صحيفة "بيلد" الألمانية.

في المجموع، انضم إلى صفوف المنتخب هذا الأسبوع 16 لاعبا ممن شاركوا في مونديال البرازيل، عدا ثلاثي دورتموند إيريك دورم وماتياس غينتر وكيفن غروسكرويس الذي غيّبه لوف عن التشكيلة. ومواجهة بطل آسيا الأربعاء ستكون مسرحا لفهم إيقاع بطل العالم الهجومي للمراحل القادمة، حسب تأكيدات لوف الذي يقول "نحن تحت ضغط كبير، ولا مجال لأي هفوة جديدة"، خاصة وأن المانشافت بات يتقاسم رصيد سبع نقاط بينه وبين ايرلندا واسكتلندا، مبتعدا بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر بولندا.

عودة غوندوغان وبادشتوبر

من أهم جديد تشكيلة المنتخب الألماني أمام أستراليا وجورجيا عودة كل من مدافع فريق بايرن ميونيخ هولغر بادشتوبر ولاعب الارتكاز بدورتموند إلكاي غوندوغان إلى الصفوف بعد تعافي كليهما من الإصابة. وكان استدعاءهما نابع أولا من حاجة لوف الملحة لهما في المرحلة القادمة، لكن تماشيا أيضا مع مبدأ الاستحقاق والجاهزية الذي يشدد عليه المدرب الألماني في تصريحات متكررة. ويقول لوف إنه قرر ذلك لكونه "أعجب" بجهود اللاعبين المتواصلة و"كيف أنهما ورغم ما تعرضا له لم يفقدا التفاؤل"، مستدركا أن استدعاءهما "ليس اعترافا لهما بجهودهما وإنما إقرار على تألقهما".

Ilkay Gundogan

إلكاي غوندوغان

ومن المنتظر أن يشارك غوندوغان الذي غاب عن المنتخب الألماني منذ تعادله أمام باراغواي (3-3) في الـ14 من أغسطس/آب 2013 في مباراة أستراليا أساسيا. وقد أجبر على الابتعاد عن الملاعب لـ14 شهرا، ليعود في أكتوبر/تشرين الأول للعب مع فريقه دورتموند. ومنذ ذلك الحين وعند كل أسبوع، حاول غوندوغان استرداد قوته، حتى أصبح أحد العناصر الفاعلة التي ساهمت في صحوة دورتموند.

وحسب إحصائيات موقع كيكر الرياضي الألماني فإن أداء غوندوغانمع فريقدورتموند لا غبار عليه، سواء على مستوى ثبات الأداء بسبة تمريرات بلغت 84,12 بالمائة، أو على مستوى لمس الكرة بحدود 92 بالمائة. وإلى جانب هذه الأرقام، ساهم غوندوغان في صنع ثلاثة أهداف وأحرز اثنين لصالح دورتموند، بل وأصبح الأخير الأكثر إبداعا في وسط ملعب دورتموند، الفريق الذي لطالما افتقر لصانع ألعاب مبدع. عودة غوندوغان تمنح المانشافت خيارات أكبر على مستوى خط الهجوم لضمان بطاقة التأهل إلى الدور المقبل لأوروبا 2016.

تعزيز خط الدفاع

أما بادشتوبر فكانت عودته إلى صفوف بطل العالم أيضا أمرا منطقيا. فقد غاب عنه منذ المباراة المثيرة أمام السويد في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2012 (4-4)، ورغم ذلك لم يقطع لوف الاتصال باللاعب، وهو ما اعتبره بادشتوبر "التفاتة رائعة لن تنسى"، وقال هذا الشهر الماضي حين كان أمر عودته إلى تشكيلة لوف أمرا من الصعب تصوره، لكن وبعد شهر فقط لعب فيه أساسيا لصالح بايرن ميونيخ في مباراتين فاز الأخير في كليهما (أمام هانوفر (1-3) ودونيسك (0-7). بادشتوبر سينضم إلى خط دفاع يضم كل من جيروم بواتينغ، يوناس هكتور، بينيدكت هوفيدس، ماتس هوملز، شكودران مصطفي وسباستيان رودي، فيما تشير تقارير أولية عشية مباراة أستراليا أن بادشتوبر سيكون أساسيا.

إعلان