الملك سلمان يقيل رئيس الهيئة العامة للترفيه | أخبار | DW | 18.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الملك سلمان يقيل رئيس الهيئة العامة للترفيه

قبل أشهر أعلنت الهيئة عن برنامج "ترفيهي" طموح في السنوات العشر المقبلة بتكلفة تصل لـ 64 مليار دولار. كما كان يُنظر إليها كجزء من حملة "التحديث" التي يقودها ولي العهد. اليوم وبدون توضيح أقال الملك سلمان رئيس مجلس إدارتها.

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أمراً ملكياً الاثنين (18 حزيران/ يونيو 2018) أقال بموجبه رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه أحمد بن عقيل الخطيب. وكانت الهيئة قد أُنشئت في إطار خطة كبرى لإنشاء مراكز ثقافية وترفيهية في المملكة، بحسب ما أوردته الاثنين وكالة الإنباء السعودية الرسمية (واس).

ولم توضح الوكالة أسباب الإقالة واكتفت بنشر الأمر الملكي الذي جاء فيه "يُعفى معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه من منصبه".

وكانت المملكة قد أعلنت في شباط/ فبراير أنها ستستثمر 240 مليار ريال (نحو 64 مليار دولار) في قطاع الترفيه في السنوات العشر المقبلة، على أن يتم تأمين هذه الأموال من الحكومة والقطاع الخاص، مشيرة إلى أن عام 2018 سيشهد أكثر من خمسة آلاف فعالية.

وأعلنت السلطات السعودية أنه سيُسمح للنساء بقيادة السيارات ابتداء من 24 حزيران/ يونيو الجاري، وذلك في إطار مجموعة إصلاحات اقتصادية واجتماعية بإيعاز من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

إلا أن إعلان جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 11 ناشطاً اعتُقلوا في أيار/ مايو الماضي غالبيتهم من النساء اللواتي قمن بحملة من أجل نيل الحق في القيادة وإنهاء ولاية الرجال، القى بظلاله على تلك الإصلاحات.

ويُشار إلى أن السعودية أنشأت الهيئة العامة للترفيه قبل  عامين وهي تُعنى بكل ما يتعلق بنشاط الترفيه. وكان ينظر إليها كإحدى ثمرات "إصلاحات" ولي العهد محمد بن سلمان.

أ.ح/ع.غ (أ ف ب)

مختارات