الملك سلمان يتوعد بمحاسبة ″المقصرين″ في قضية خاشقجي | أخبار | DW | 23.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الملك سلمان يتوعد بمحاسبة "المقصرين" في قضية خاشقجي

في بادرة لتأكيد اهتمامه بقضية جمال خاشقجي، استقبل الملك سلمان وولي عهده ونجله محمد، اثنين من عائلة الصحافي المقتول. كما أكد سلمان في اجتماع للحكومة السعودية أن بلاده ستحاسب "المقصر في قضية خاشقجي كائنا من كان".

استقبل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده اليوم الثلاثاء (23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) صلاح خاشقجي، نجل الصحافي السعودي الذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول، وسهل خاشقجي، شقيق الصحافي، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس". وجرى اللقاء في قصر اليمامة في الرياض. وعبر الملك وولي عهده عن تعازيهما لعائلة خاشقجي، وذلك وفق الوكالة السعودية.

ومن جهة أخرى أكد مجلس الوزراء السعودي "العزم" على "محاسبة المقصر كائناً من كان" في قضية مقتل خاشقجي. وأكد مجلس الوزراء، خلال اجتماع عقد في الرياض اليوم برئاسة الملك السعودي، عزم المملكة "محاسبة المقصر كائناً من كان ... وعزمها على ألا تقف الإجراءات (التي اتخذتها المملكة في هذا الشأن) عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين لتشمل الإجراءات التصحيحية في ذلك".

وحمّلت الرياض مسؤولية مقتل خاشقجي، لمجموعة من السعوديين قالت إنهم حاولوا التفاوض معه في القنصلية لإعادته إلى المملكة، قبل أن يندلع شجار و"اشتباك بالأيدي" ما أدى إلى مقتله. وذكرت أنها أوقفت 18 شخصا على ذمة القضية.

من جانبه طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن تتم محاكمة المشتبه بهم الـ 18 في بلاده، مشيرا إلى أن التخطيط لعملية القتل تم قبل أيام من حصولها، ومشددا على وجوب معاقبة جميع الضالعين في القضية.

ونوه المجلس بتوجيه الملك السعودي بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق، بما يكفل حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات