المغرب: عفو ملكي عن بعض نشطاء ″حراك الريف″ | أخبار | DW | 21.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المغرب: عفو ملكي عن بعض نشطاء "حراك الريف"

بمناسبة عيد الأضحى أصدر الملك المغربي عفوا شمل 889 سجينا بينهم أحد عشر معتقلا من نشطاء الريف. وحسب محامين فإن العفو الملكي شمل نشطاء تم الحكم عليهم بثلاث سنوات أو أقل، أي أنه لم يشمل النشطاء الأساسيين.

أصدر الملك محمد السادس عفوا عن 11 معتقلا من ناشطي "الحراك الشعبي" بمناسبة عيد الأضحى الذي يحتفل به العالم الإسلامي، وفق ما أفاد محامون. ووردت أسماء السجناء الـ11 ضمن قائمة تضم 889 شخصا شملهم العفو الملكي ونشرتها وزارة العدل الثلاثاء 021 آب/ أغسطس 2018)، بحسب ما قال المحامي محمد أغناج لفرانس برس.

وكان الناشطون الـ 11 يقضون عقوبة السجن مدة ثلاث سنوات في مدينة الدار البيضاء لمشاركتهم في احتجاجات "الحراك" في منطقة الريف شمالي البلاد بين أواخر عام 2016 ومنتصف 2017.

ونقل موقع هسبريس المغربي عن المحامي، محمد أغناج، عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، قوله إن  المستفيدين من العفو الملكي الـ 11 "يقبعون في سجن عكاشة"، مؤكدا أن "الأمر يتعلق بالنشطاء الذين توبعوا بتهم خفيفة، وأدانهم القضاء بأقل من ثلاث سنوات".

ولم يؤكد المحامي ذاته ما إن كان العفو الملكي شمل أيضا باقي المعتقلين الريفيين القابعين في باقي سجون المملكة.

كما نقل موقع هيسبرس عن بشرى الرويسي، عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، أن الأمر يتعلق بـ"خالد البركة، محمد المحدالي، محمد النعيمي، أحمد حاكمي، أحمد هزاط، فهيم غطاس، محمد مكوح، جواد بلعلي، محمد الهاني، بدر بولحجل وعزيز خالي".

أ.ح/ م.م (أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة