المغرب: الحكم بسجن 13 مهاجرا بعد محاولتهم الدامية العبور إلى إسبانيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 18.08.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المغرب: الحكم بسجن 13 مهاجرا بعد محاولتهم الدامية العبور إلى إسبانيا

بعد محاولة دامية لاقتحام سياج جيب مليلية الإسباني قبل نحو شهرين، أصدرت محكمة مغربية حكما بالسجن بحق مجموعة أخرى من 13 مهاجرا، فيما تتواصل محاكمة 15 آخرين اعتقلوا أثناء المحاولة التي انتهت بمأساة خلفت أكثر من 20 قتيلا.

صورة لمحاولة تسلق سياج جيب مليلية الإسباني بتاريخ يونيو 2022

محاولة نحو ألفي مهاجر الدخول بالقوة إلى جيب مليلية الاسباني عبر معبر حدودي انطلاقا من الناظور في حزيران/يونيو الماضي، انتهت بمأساة خلفت 23 قتيلا وفق الحصيلة الرسمية التي أعلنتها السلطات المغربية

قضت محكمة مغربية بالسجن عامين ونصف عام في حق مجموعة من 13 مهاجرا اعتقلوا على إثر محاولة دامية لاقتحام سياج جيب مليليةالإسباني نهاية حزيران/يونيو، وفق ما أفاد دفاعهم وكالة فرانس برس.

وقال عضو هيئة دفاعهم المحامي خالد أمعز إن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالناظور (شمال شرق) أدانت 13 مهاجرا بالسجن عامين ونصفا لكل واحد منهم، بينما قررت مواصلة محاكمة 15 آخرين في القضية نفسها في 7 أيلول/سبتمبر.

وكان هؤلاء يلاحقون بعدة تهم بينها "الدخول بطريقة غير شرعية للتراب المغربي" و"العنف ضدّ موظفين عموميين" و"التجمهر المسلّح" و"العصيان"، إضافة إلى "الانضمام لعصابة لتنظيم وتسهيل الهجرة السرية إلى الخارج" و"إضرام النار" بالنسبة لبعضهم، وفق المصدر نفسه.

اعتقل هؤلاء ضمن عشرات المهاجرين، معظمهم سودانيون، على إثر محاولة نحو ألفي مهاجر الدخول بالقوة إلى جيب مليلية الاسباني عبر معبر حدودي انطلاقا من الناظور، في 24 حزيران/يونيو. وهي المحاولة التي أسفرت عن مأساة خلفت 23 قتيلا وفق الحصيلة الرسمية التي أعلنتها السلطات المغربية، وأثارت تعاطفا واستياء واسعين في المغرب وإسبانيا، وخارجهما.

وكانت المحكمة الابتدائية في المدينة نفسها قضت في وقت سابق بالسجن 11 شهرا في حق 33 مهاجرا اعتقلوا أيضا إثر هذه المحاولة، كما أدينت مجموعة أخرى من 14 مهاجرا أوقفوا عشية الحادث بالسجن 8 أشهر، في ملفين منفصلين. وبينما تعد مكافحة الهجرة غير النظامية ملفا أساسيا في التعاون بين المغرب وإسبانيا، تدافع المنظمات الحقوقية عن حق المهاجرين في التنقل، باعتبارهم طالبي لجوء يسعون لحياة أفضل هربا من ظروف حروب أو مجاعات أو فقر.

ا.ف/ ع.ج.م  (أ.ف.ب)

مختارات