المغرب: الحكم بسجن ناشط أربع سنوات بتهمة ″إهانة الملك″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المغرب: الحكم بسجن ناشط أربع سنوات بتهمة "إهانة الملك"

فيما تتحدث منظمات حقوقية عن "تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان" بالمغرب، أصدرت محكمة حكما بسجن ناشط على يوتيوب أربع سنوات بعد إدانته بـ"إهانة الملك". وفي قضية أخرى تم احتجاز صحافي بسبب تغريدة حول نشطاء الريف.

 الناشط على يويتوب محمد السكاكي، المعروف باسم مول الكاسكيطة.

حكمت محكمة مغربية بالسجن اربع سنوات على الناشط محمد السكاكي بتهمة "إهانة الملك".

أصدرت السلطات القضائية المغربية الخميس (26 كانون الأول/ ديسمبر 2019) حكما بسجن ناشط على موقع يوتيوب أربع سنوات إثر إدانته بـ"إهانة الملك" في تسجيل فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أفاد محاميه.

وفي قضية منفصلة تقرر احتجاز الصحافي والناشط المغربي عمر الراضي (33 عاما) بسبب نشره تغريدة، وفقا لما أفادت هيئة الدفاع عنه وكالة فرانس برس. وقد احتجز الراضي في الدار البيضاء ويواجه محاكمة الآن، حسبما قال محاميه سعيد بن حماني لفرانس برس.

ففي القضية الأولى أصدرت محكمة في مدينة سطات غرب البلاد حكما بالسجن أربع سنوات على الناشط على يويتوب محمد السكاكي، المعروف باسم "مول الكاسكيطة"، وفقا لمحاميه محمد زيان.

واعتقل السكاكي، الذي تتجاوز مشاهدات تسجيلاته عادة 100 ألف في مطلع كانون الأول/ديسمبر بعد أن نشر فيديو يشتم فيه المغاربة ووصفهم بـ "الحمير" وانتقد الملك محمد السادس، الذي يعتبر في الدستور أنه "لا يمكن المساس به". وأكد زيان أن موكله سيستأنف الحكم.

ويأتي الحكم على السكاكي بعد أقل من شهر من الحكم على مغني راب بالسجن عاما "لإهانته مسؤولا حكوميا". كما يتهم الصحافي عمر الراضي بسبب نشره تغريدة قبل تسعة أشهر تنتقد قاضيا يتولى قضية ضد قادة حركة الحراك.

وذكر موقع "لكم" الإلكتروني المغربي أنه علم من مصدر حقوقي أن الشرطة القضائية بالدار البيضاء استدعت عمر القاضي، وأحالته مباشرة بعد حضوره إلى مقرها على المحكمة لتقديمه أمام وكيل الملك. وحسب الموقع نفسه فإن الراضي سبق وتعرض للتحقيق من قبل الشرطة في شهر نيسان/ أبريل الماضي لأكثر من أربع ساعات بسبب تغريدة له على تويتر مرتبطة بمحاكمة نشطاء حراك الريف.

وصدرت هذه الاحكام بعد أن انتقدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في تموز/يوليو ما وصفته بـ"تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان والحريات العامة والفردية" في المغرب.

أ.ح/ع.ج.م (أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 26:05

"لم أخرج للشارع من أجل منصب بل من أجل الكرامة"