المطالبة بجمع 8,4 مليار دولار لمواجهة الكارثة في سوريا | أخبار | DW | 30.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المطالبة بجمع 8,4 مليار دولار لمواجهة الكارثة في سوريا

تسعى الأمم المتحدة إلى جمع مبلغ 8,4 مليار دولار لمواجهة "الكارثة" الإنسانية المتفاقمة في سوريا وذلك في مؤتمر المانحين الذي سيعقد يوم غد في الكويت.

تعتزم الأمم المتحدة جمع مبلغ قياسي يصل إلى 8,4 مليارات دولار لمواجهة "الكارثة" الإنسانية المتفاقمة في سوريا التي ستكون في صلب مؤتمر للمانحين يعقد غدا الثلاثاء في الكويت. وحذر عبد الله المعتوق المبعوث الخاص للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية اليوم الاثنين (30 آذار/ مارس 2015) من "أن الفشل في جمع هذه الأموال سيؤدي إلى كارثة إنسانية خطيرة ومخيفة".

وتدهور الوضع إلى حد كبير في سوريا، حيث نزح نحو نصف السكان في خلال أربع سنوات من الحرب، ما يشكل، بحسب الأمم المتحدة، مستوى قياسيا عالميا لا مثيل له منذ 20 سنة. ولذلك ستطالب الأمم المتحدة بالقيام بجهد غير مسبوق في المؤتمر الذي سيعقد على مستوى وزراء خارجية 78 بلدا ويرأسه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. وقد عبر الأخير السبت عن شعوره بـ "الخزي" إزاء "فشل" المجتمع الدولي في وضع حد للنزاع في سوريا.

وقال الأمين العام "أعترف لكم بشعوري بالغضب والخزي. الغضب لرؤية الحكومة السورية والمجموعات المتطرفة والإرهابية وهم يدمرون بلدهم بلا هوادة"، مضيفا أنه يشعر بـ "الخزي للمشاركة في الفشل الجماعي للمجتمع الدولي والإقليمي في العمل بحزم لوقف المذبحة" في سوريا.

يذكر أن النزاع حصد أرواح أكثر من 215 ألف شخص منهم 76 ألفا في 2014، العام الأكثر دموية.

وتؤكد وكالات الأمم المتحدة أنها ستجازف بتقليص أو حتى وقف المساعدة التي تقدم لـ 7,6 ملايين نازح و3,9 ملايين لاجئ سوري يقيمون بمعظهم في دول الجوار، إن لم تجمع المبالغ المطلوبة.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان