المستثمر الأردني يرفض الدفع ويترك ميونيخ 1860 يهبط لدوري الهواة | أخبار | DW | 02.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المستثمر الأردني يرفض الدفع ويترك ميونيخ 1860 يهبط لدوري الهواة

اشترى الأردني حسن اسميك عام 2009 أغلبية أسهم نادي ميونيخ 1860 الألماني العريق، وسعى لإعادته إلى البوندسليغا. لكن الفريق هبط هذا الموسم إلى الدرجة الثالثة، ورفض اسميك دفع ملايين لينقذه من الهبوط لدوري الهواة.

فشلت اليوم الجمعة (2 يونيو/ حزيران) المفاوضات من أجل إنقاذ نادي "ميونيخ 1860" الألماني العريق من خسارة الرخصة للعب في دوري الدرجة الثالثة للأندية المحترفة في ألمانيا. ولم يقم الملياردير الأردني حسن عبدالله اسميك، المستثمر في ميونيخ 1860 بدفع الملايين المستحقة للاتحاد الألماني لكرة القدم في الوقت المناسب من أجل انقاذ ناديه من الهبوط إلى الدرجة الرابعة وربما الدرجة الخامسة، التي تلعب فيها أندية الهواة. وقالت صحيفة بيلد الألمانية إن المبلغ المطلوب هو 10 ملايين يورو. وأضافت الصحيفة أن اسميك لم تكن لديه اليوم صلة مباشرة مع النادي وترك الأمور ليرتبها أخوه يحي والمدير التنفيذي السابق لميونيخ 1860 أنطوني باور.

2. Bundesliga TSV 1860 München - Jahn Regensburg (picture-alliance/dpa/P. Kneffel)

شغب جماهيري خلال مباراة الملحق التي خسرها ميونيخ 1860 أمام يان ريغنسبورغ فهبط للدرجة الثالثة

وذكرت شركة هام (HAM) انترناشونال التابعة للملياردير الأردني في بيان لها أن "اسميك ليس بإمكانه حاليا توفير المبلغ المالي الكبير للبقاء في دوري الدرجة الثالثة؛ لأن النادي يرفض إجراء التغييرات اللازمة لحل القضايا الكثيرة التي يواجهها النادي."

يذكر أن نادي ميونيخ 1860 فاز بدوري الدرجة الأولى الألماني (بوندسليغا) عام 1966 لكنه هبط عام 2004 إلى الدرجة الثانية وبدلا من الصعود مجددا للدرجة الأولى هبط هذا الموسم للدرجة الثالثة.

ص.ش/ح.ع.ح (د ب أ، س ي د)

مختارات

إعلان