المرزوقي: سأكون رئيسا لكل التونسيين.. وسأدافع عن المحجبات والمنقبات والسافرات | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 13.12.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المرزوقي: سأكون رئيسا لكل التونسيين.. وسأدافع عن المحجبات والمنقبات والسافرات

أدى رئيس الجمهورية التونسية الجديد منصف المرزوقي، الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام أعضاء المجلس الوطني التأسيسي بحضور كبار مسؤولي الدولة، وأكد المرزوقي في خطاب ألقاه على سعيه لضمان الحريات لجميع التونسيين.

default

أدى منصف المرزوقي، الرئيس التونسي المنتخب من قبل المجلس الوطني التأسيسي، اليمين الدستورية، اليوم الثلاثاء (13 كانون الأول/ ديسمبر، وقال المرزوقي واضعا يده على القرآن الكريم "أقسم بالله العظيم أن أحفظ المصالح الوطنية ودولة القانون والمؤسسات وأن أكون وفيا للشهداء وأهداف الثورة". ووعد المرزوقي الذي وضع برنسا تقليديا تونسيا بلون بني فاتح على سترة زرقاء وقميص أبيض وبدا فخورا وهادئا، بأن لا "يوفر أي جهد" من أجل تحسين مستوى عيش مواطنيه. كما تعهد بضمان "الحق في الصحة والحق في التعليم وحقوق المرأة".كما ترحم المرزوقي في تأثر باد على أرواح "شهداء الثورة" التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وأضاف والدمعة في عينيه "بدون تضحياتهم ما كنت لأوجد في هذا المكان".

وقال المرزوقي "قررت أن أكون رئيسا لكل التونسيين وأتفرغ لمسؤوليتي، ولذلك استقلت من حزب المؤتمر من أجل الجمهورية". وأضاف "لا يمكن أن تقوم ثورة مضادة لثورة 17 ديسمبر المجيدة". وتعهد المرزوقي بالدفاع عن الحريات في تونس وققال"سأدافع عن المحجبات والمنقبات والسافرات". كما شدد على ضرورة احترام القانون والشرعية.

وأكد الرئيس التونسي سعيه لإقامة نظام ديمقراطي في بلاده" لكل الأطياف السياسية" ، داعيا لبداية عهد جديد "تكون فيه المعارضة جزءا من الحل". وقال "علينا الإسراع بالقيام بالإصلاحات التي تحفظ حقوق الشعب التونسي". وأكد أن جهود مختلف الاطراف السياسية ستتركز خلال المرحلة القادمة على انجاح الثورة ووضع أسس الدولة الديمقراطية والمدنية التي تحترم فيها الحقوق وتضمن فيها الحريات وخاصة حرية المرأة. وأضاف في هذا الصدد: انه "سيعمل على تعزيزها لافقط على مستوى مجلة الاحوال الشخصية بل وكذلك من خلال دعم حقوقها الاقتصادية والاجتماعية".

تعيين رئيس حكومة جديد اليوم

ومن المنتظر أن يكلف المرزوقي أمين عام "النهضة" حمادي الجبالي (62 عاما) بتشكيل الحكومة، كما تم الاتفاق على ذلك مسبقا بين الأحزاب الرئيسية في المجلس التأسيسي. وهي حزب النهضة وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية وحزب التكتل من أجل الحريات.

وكان المجلس الوطني التأسيسي انتخب مساء أمس الطبيب والمعارض التونسي منصف المرزوقي /66 عاما/ رئيسا للجمهورية. وشارك في عملية التصويت مائتان ونائبان اثنان (202) من مجموع أعضاء المجلس البالغ عددهم 217 . وصوت 153 من الذين شاركوا في عملية التصويت لصالح المرزوقي وثلاثة ضده فيما وضع 44 من ممثلي أحزاب المعارضة أوراقا بيضاء في صندوق الاقتراع وتحفظ اثنان عن التصويت. وترشح 9 أشخاص آخرين، غير معروفين على الساحة السياسية في تونس، لمنصب رئيس الجمهورية، إلا أن المجلس الوطني التأسيسي رفض قبول ترشحهم بسبب عدم مطابقتها لشروط الترشح القانونية.

وبذلك أصبح المرزوقي خامس رئيس في تاريخ تونس منذ استقلال البلاد عن الاستعمار الفرنسي في 20 آذار/ مارس 1956. ويذكر أن المرزوقي الذي أتم تعليمه العالي في فرنسا، يحمل درجة الدكتوراة في 3 تخصصات طبية هي الأعصاب والطب الباطني والطب العام وله عدة مؤلفات طبية باللغتين العربية والفرنسية. وكان المرزوقي من أبرز معارضي الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

(ف. ي/ د ب ا، رويترز، أ ف ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

مواضيع ذات صلة