المدرب لويس إنريكي: برشلونة في مأزق | أخبار | DW | 14.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المدرب لويس إنريكي: برشلونة في مأزق

أكد مدرب نادي برشلونة أن فريقه لم يعد في أفضل أحواله، وذلك بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا عقب خسارته في مباراة الإياب أمام أتلتيكو مدريد. وكان برشلونة قد خسر ثلاث مباريات من أصل أربعة في كل المسابقات.

قال لويس إنريكي، مدرب برشلونة، إن فريقه يعاني من تراجع في المستوى بعد خسارته أمام أتلتيكو مدريد وفقدان فرصة الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء (13 بريل/ نيسان 2016).

وكان بطل ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في الموسم الماضي أبرز المرشحين ليكون أول فريق يحتفظ بلقبه في البطولة بشكلها الجديد، وفاز 2-1 ذهاباً على أتلتيكو، قبل أن يخسر بهدفين مقابل لا شيء في مدريد.

وحقق برشلونة رقماً جديداً في إسبانيا بعدم تلقي هزيمة طوال 39 مباراة متتالية في كل المسابقات، وقدم أداءاً رائعاً بقيادة لويس إنريكي، وفاز بسباعية نظيفة على فلنسية في نصف نهائي كأس ملك اسبانيا و6-1 على سيلتا فيغو في الدوري في فبراير/ شباط.

لكن الهزيمة على أرضه أمام غريمه ريال مدريد 2-1 في وقت سابق من الشهر الجاري أدخلت الفريق في دوامة، إذ خسر ثلاث مرات في آخر أربع مباريات في كل المسابقات.

وقال لويس إنريكي للصحفيين: "هذا دليل على أننا في مأزق ولسنا في أفضل حالاتنا الآن وكذلك لسنا الأفضل على مستوى الفعالية، خاصة إذا وضعنا في الاعتبار اللحظات الأخرى من الموسم". وأضاف: "لا يزال هناك الكثير في الموسم الحالي وأشياء مهمة نلعب من أجلها. فكرة الفوز بدوري الأبطال مرة أخرى جعلت الجماهير متحمسة لكن ذلك لم يكن ليحدث. يشعر الفريق بالحزن".

ويتصدر برشلونة الدوري بثلاث نقاط أمام أتلتيكو ويملك أفضلية في المواجهة المباشرة وسيواجه إشبيلية في نهائي كأس الملك. وتابع إنريكي، لاعب ريال مدريد وبرشلونة السابق: "أهدافنا دائماً كبيرة ونفخر بتطلع برشلونة للفوز بكل البطولات"، مشيراً إلى أنه "يجب تقبل هذه النتيجة ونحاول التطور. ما زال أمامنا بطولتان وفرصة كبيرة لإحرازهما ... بالنسبة لأي مدرب في العالم الفوز باللقبين كافٍ، ولكن يجب علينا التحسن".

ي.أ/ و.ب (رويترز)

مختارات