المخابرات الألمانية تحذر من شغب اليسار المتطرف خلال مؤتمر حزب البديل | أخبار | DW | 17.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المخابرات الألمانية تحذر من شغب اليسار المتطرف خلال مؤتمر حزب البديل

الاستخبارات الداخلية بألمانيا تحذر من أعمال شغب ليساريين متطرفين خلال مؤتمر حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي والذي سيُقام في يومي 30 حزيران/ يونيو الجاري والأول من شهر تموز/ يوليو القادم في أوغسبورغ.

حذرت الاستخبارات الداخلية بولاية بافاريا الألمانية من حدوث أعمال شغب من التيار اليساري المتطرف، وذلك قبل انعقاد المؤتمر الحزبي الاتحادي لحزب "البديل من أجل ألمانيا" (ايه اف دي) اليميني الشعبوي في مدينة أوغسبورغ الواقعة بالولاية.

وقال بوركهارد كورنر رئيس الهيئة المحلية لحماية الدستور بولاية بافاريا الألمانية (الاستخبارات الداخلية بالولاية) لصحيفة "أوغسبورغر ألغيماينه" الألمانية المحلية في عددها الصادر غدا الاثنين إن هناك على مواقع التواصل الاجتماعي "مقاطع فيديو تشمل تعليمات لمظاهرات ولاختراق حواجز الشرطة ولإضرام النار في مركبات".

وتوقع المسؤول أن ما يصل إلى ألف شخص يساري متطرف سوف قد يتسببون في حدوث أعمال عنف، محذراً من أن التعبئة داخل التيار اليساري المتطرف تسير منذ أسابيع وتزداد قوة.

ومن جانبها تعتزم شرطة مدينة أوغسبورغ الحيلولة دون حدوث أي أعمال عنف بمساعدة ألفي فرد إضافيين من جميع أنحاء ألمانيا للدعم خلال انعقاد المؤتمر الاتحادي لحزب البديل يومي 30 حزيران/ يونيو الجاري والأول من شهر تموز/ يوليو القادم.

وأكد رئيس الاستخبارات الداخلية بولاية بافاريا أنه يتم التعامل مع الموقف على محمل الجد، وذلك حتى قبل انعقاد المؤتمر، وقال: "إننا نتخوف من حدوث جرائم لاسيما بشكل مسبق قبل انعقاد المؤتمر مثل إلحاق التلف بالممتلكات أو مهاجمة مؤسسات ذات دلالة رمزية".

ي.ب/ ع. غ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة