المجلس المركزي ليهود ألمانيا يتهم حزب البديل بمعاداة الأديان | معلومات للاجئين | DW | 01.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

المجلس المركزي ليهود ألمانيا يتهم حزب البديل بمعاداة الأديان

اتهم المجلس المركزي ليهود ألمانيا حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي بمعاداة الأديان. هذه الاتهام جاء بعد اعتبار مؤتمر الحزب أن "الإسلام ليس جزءا من ألمانيا" وكذلك دعم حظر الذبح على الشريعة الإسلامية واليهودية.

Dr. Josef Schuster

جوزيف شوستر رئيس المجلس المركزي لليهود.

اتهم المجلس المركزي ليهود ألمانيا حزب البديل من أجل ألمانيا (AfD)، اليميني الشعبوي، بعد مصادقة مؤتمره المنعقد في مدينة شتوتغارت على برنامج الحزب اليوم الأحد (الأول من أيار مايو 2016)، بالتخلي عن الاستناد إلى القانون الأساسي (الدستور الألماني). وقال جوزيف شوستر رئيس المجلس مساء اليوم إن " قرارات البرنامج اليوم أوضحت بصورة جلية موقف الحزب المعادي للأديان".

ورأى شوستر في الفقرة التي تضمنها البرنامج بعنوان "الإسلام ليس جزءا من ألمانيا"، أنها تأتي في طليعة الأشياء التي تظهر عدم تسامح الحزب وعدم احترامه للأقليات الدينية في ألمانيا، مشيرا إلى أن هذا الموقف يتجلى كذلك في رفض الحزب للذبح على الشريعة الإسلامية واليهودية.

وتابع شوستر أن "قرارات الحزب البديل تمثل لهذا السبب أيضا هجوما، لا يسعنا أن نقبل به، على اليهودية في ألمانيا". واختتم شوستر تصريحاته بالقول إن "تفصيلات برنامج الحزب هي عبارة عن محاولة واضحة لتقسيم مجتمعنا وتقويض التعايش السلمي فيه".

وكان الحزب اليميني الشعبوي قد أعلن عن تأييده لحظر ذبح الحيوانات على الشريعة الإسلامية واليهودية ( بدون تخدير سابق). وعلى العكس من مسودة المشروع الأساسي، فقد أيدت غالبية كبيرة من أعضاء الحزب اليوم الأحد خلال اليوم الأخير لمؤتمر الحزب في شتوتغارت حظر ذبح الحيوانات على الشريعة الإسلامية واليهودية حتى في حال تخديرها لفترة قصيرة قبل ذلك.

وجاء في البرنامج الأساسي لحزب البديل أن الحيوانات "مخلوقات مثلنا وليست أشياء عديمة الحياة". يذكر أن الذبح على الشريعة الإسلامية (حلال) وعلى الشريعة اليهودية (كوشير) يتطلب إحداث قطع في عنق الحيوانات بغرض خروج الدم بالكامل من جسد الحيوان.

أ.ح/م.أ.م (د ب أ)

مواضيع ذات صلة