المجلس المركزي للمسلمين يطالب باستقالة مسؤولي كرة ألمان بسبب أوزيل | أخبار | DW | 10.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المجلس المركزي للمسلمين يطالب باستقالة مسؤولي كرة ألمان بسبب أوزيل

واجهت انتقادات وجهها أوليفر بيرهوف، المدير الإداري لمنتخب ألمانيا، إلى النجم ذي الأصول التركية مسعود أوزيل، الرفض من قبل مسلمين في ألمانيا. وطالب أيمن مزيك، رئيس المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا، باستقالة بيرهوف.

طالب رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك، بإشهار البطاقة الحمراء في جه المدير الإداري لمنتخب ألمانيا أوليفر بيرهوف ورئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل، بعد انتقادات وجهها بيرهوف قبل أيام للاعب منتخب ألمانيا ذي الأصول التركية مسعود أوزيل.

وقال أيمن مزيك حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ" اليوم الثلاثاء (10 يوليو/ تموز) عن تقرير لقناة "إي اس بي ان" الأمريكية "إن اللعب العنيف يعاقب عليه في الرياضة بالبطاقة الحمراء". وتابع مزيك: "بيرهوف وغريندل يجب أن يقدما استقالتهما إذا كانا لم يتعلما في مسيرتهما الطويلة شيئا آخر سوى: أنت تخسر كأوزيل بدلا من أنت تخسر كفريق".

وكان أوليفر بيرهوف قد أعرب الأسبوع الماضي في حديث مع صحيفة فيلت الألمانية عن أنه كان يجب التفكير بشكل أكبر قبل كأس العالم في روسيا بشأن ضم أوزيل للفريق. كما طلب غريندل، رئيس الاتحاد الألماني، في مقابلة أمس الإثنين، من مسعود أوزيل توضيحا بشأن الصور المثيرة للجدل التي التقطها نجم أرسنال مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبيل انطلاق كأس العالم.

WM2018 - Südkorea - Deutschland: Oliver Bierhof und Mesut Oezil (picture-alliance/ULMER/M. Ulmer)

وجه بيرهوف ينم عن غضب شديد تجاه أوزيل في لقاء ألمانيا وكوريا الجنوبية بروسيا 2018، حيث فازت كوريا 2- صفر

وكان أوزيل قد التقى وزميله في المانشافت إلكاي غوندوغان الرئيس التركي في لندن في مايو/ أيار وأهداه أوزيل قميصه بفريق أرسنال، وهو ما أثار جدلا واسعا داخل ألمانيا. وقد قام غوندوغان بتوضيح موقفه من هذا  اللقاء غير أن أوزيل لا يزال صامتا حتى الآن.

ص.ش/ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة