المجلس الانتقالي إلى طرابلس اليوم ومصادر تنفي نية سيف الاسلام تسليم نفسه | سياسة واقتصاد | DW | 30.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المجلس الانتقالي إلى طرابلس اليوم ومصادر تنفي نية سيف الاسلام تسليم نفسه

قرر المجلس الوطني الانتقالي الليبي نقل أنشطته إلى العاصمة طرابلس في مرحلة ما بعد القذافي، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر أن سيف الإسلام القذافي لا ينوي تسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية وأنه مستمر في نهج والده.

default

رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل

كشفت تقارير إخبارية اليوم الأحد (30 تشرين الأول/أكتوبر) أن المجلس الوطني الانتقالي الليبي قرر أمس برئاسة المستشار مصطفى عبد الجليل الانتقال اعتبارا من اليوم إلى العاصمة الليبية طرابلس ليبدأ مهام عمله في مرحلة ما بعد إعلان تحرير ليبيا وإسقاط نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن مصادر في المجلس القول، إن القرار يأتي تتويجا لعمل المجلس خلال المرحلة السابقة التي تلت اندلاع الثورة الشعبية ضد القذافي في السابع عشر من شهر شباط/فبراير الماضي، مشيرة إلى أن المجلس سيعقد خلال اليومين المقبلين سلسلة من الاجتماعات المكثفة بهدف تسمية الرئيس المرشح لشغل منصب رئيس أول حكومة انتقالية في ليبيا.

وقالت المصادر إن أعضاء المجلس الانتقالي سيقيمون بصورة مؤقتة في فندق "كورينثيا" بالعاصمة طرابلس، لكنها قالت إنه لم يقع بعد الاختيار على المقر الرئيسي لاجتماعات المجلس. ويواجه المجلس الذي اتخذ من مدينة بنغازي بشرق ليبيا مقرا له على مدى الشهور الثمانية الماضية تحديات سياسية واقتصادية وأمنية كبيرة في قيادة البلاد لمرحلة جديدة تنهي حقبة القذافي وتؤهل البلاد لإقامة دولة ديمقراطية على أسس دستورية وقانونية سليمة.


سيف الإسلام مستمر في نهج والده

Libyen Gaddafi Sohn Saif al-Islam in Tripolis

نجل العقيد الليبي الراحل سيف الإسلام القذافي

وفي سياق آخر، قالت مصادر على صلة بسيف الإسلام نجل العقيد الليبي معمر القذافي، إنه لا يفكر مطلقا في تسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية. وأوضحت مصادر كانت تتحدث للصحيفة من احدى الدول العربية ، ورفضت الكشف عن هويتها، أنها لا تعتقد أن سيف الإسلام قد يكون بالفعل قد عرض تسليم نفسه. مشيرة إلى أنه مستمر في نهج والده، ما يعني على حد قول نفس المصادر، أنه إما أن يلقى مصير أبيه وأشقائه الذين قتلوا في داخل ليبيا أو ينجح في الحصول على حق اللجوء السياسي في دولة خارج ليبيا.

ومن جهته قال لويس مورينو أوكامبو المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اليوم الأحد إن لديه " أدلة دامغة" على أن سيف الإسلام القذافي ابن الزعيم الليبي السابق معمر القذافي ساعد في الاستعانة بالمرتزقة لمهاجمة المدنيين الليبيين الذين كانوا يحتجون على حكم والده.

واعتبرت المصادر أن ما يشغل سيف الإسلام الآن هو قيادة المقاومة لتحرير بلاده مما وصفته بكل أنواع الاحتلال الجديد. وأكد مشعان الجبوري السياسي العراقي مالك قناة "الرأي" التي تبث من العاصمة السورية دمشق أن موسى إبراهيم الناطق الرسمي باسم نظام وحكومة القذافي في مكان آمن بصحبة سيف الإسلام، مشيرا عبر صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي الـ"فيس بوك" إلى أنه لا صحة للأخبار التي تتحدث عن تفاوض سيف للذهاب لمحكمة الجنايات الدولية بل هو منشغل بكيفية بدء حرب تحرير ليبيا من كل أشكال الاحتلال على حد تعبيره.

نقل المصابين للعلاج

ويتوقع أن تكون القوات الجوية الأمريكية قد نقلت ليلة الأحد ستة مصابين من ضحايا الحرب في ليبيا إلى ألمانيا لتلقي العلاج. ومن المفروض أن يكون قد نقل المصابون الستة ليلة الأحد إلى قاعدة "رامشتاين" العسكرية في ألمانيا، كما صرح بذلك متحدث باسم القاعدة العسكرية الأمريكية أمس السبت. وسيتم بعدها نقل المصابين إلى المستشفيات في مختلف أنحاء ألمانيا. وجدير بالذكر أن الطائرات العسكرية الألمانية تنقل الجرحى الليبيين منذ منتصف الشهر الجاري إلى ألمانيا لتلقي العلاج داخل مستشفياتها في إطار الدعم التي تقدمه الحكومة الألمانية لليبيا في ما يخص إسعاف المصابين بطلب من المجلس الانتقالي الليبي.

وكانت طائرات أمريكية عسكرية قد نقلت أمس السبت أربعة وعشرين مصابا ليبيا لتلقي العلاج في الولايات المتحدة الأمريكية. وكشفت السفيرة الأمريكية في ليبيا أن هذه المبادرة جاءت بإيعاز من وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.

(ع.ش/ د ب أ، رويترز)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان