المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا يحذر من حزب ″البديل″ الشعبوي | أخبار | DW | 09.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا يحذر من حزب "البديل" الشعبوي

حذر جوزيف شوستر رئيس المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا من تنامي سلوك عدم الاحترام المتبادل داخل المجتمع. وأوضح أن تنامي نجاح حزب البديل اليميني الشعبوي يزيد من الانقسامات داخل المجتمع.

وقال جوزيف شوستر "نشر العداء ضد المسلمين أو ما يسمى بالنخب، يعني أن اليهود سيكونون مستهدفين لاحقا أيضا. من جهته دعا وزير المالية فولفغانغ شويبله للدفاع عن قيم الديموقراطية، مشيرا إلى أنه لم يكن يتوقع أن همًا كهذا سيُطرح مجددا في ألمانيا.

ويرى العديد من المراقبين أن النجاح المتنامي لحزب البديل لأجل ألمانيا "ايه اف دي" المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو ولسياسة اللجوء التي تنتهجها المستشارة أنغيلا ميركل، مؤشر على إخفاق الأحزاب الديمقراطية في مكافحة التيار اليميني.

وسبق للمجلس العلى لليهود في ألمانيا أن حذر من أن مثل هذا الحزب بالمشاركة مع أحزاب يمينية متطرفة وجماعات النازيين الجدد يمكن أن يكون قادرا على زعزعة استقرار النظام الديمقراطي الحر للبلاد.

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ)

 

مختارات