المبالغة في تلميع الأظافر مضر وخطأ نتف الحواجب يمكن تصحيحه | عالم المنوعات | DW | 04.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

المبالغة في تلميع الأظافر مضر وخطأ نتف الحواجب يمكن تصحيحه

تمضي المرأة عادة جزء لا بأس به من وقتها في الوقوف أمام المرأة والماكياج. وتعد الأظافر والحواجب من أكثر ما تعتني به المرأة. لكن المبالغة في تقليم وتلميع الأظافر مضر، والخطأ في نتف الحواجب يمكن تصحيحه! لكن كيف يتم ذلك؟

برد الأظافر يمكن أن يعطيها إطلالة لامعة صحية ومظهراً مشذباً. غير أن الخبراء يقولون إن تكرار ذلك كثيراً يمكن أن يتسبب في إلحاق ضرر بالأظافر، لأنه يجعلها أقل سمكاً وأضعف.

ويوضح ميشائيل هانمان، مدير مدرسة "جولي فيزاج" لمستحضرات التجميل، أن تلميع الأظافر بواسطة المبرد يمكن أن يجعل الظفر رفيعاً للغاية، لدرجة أن تصبح بطانته حساسة ومؤلمة. ويستغرق الأمر فترة طويلة نسبياً حتى تنمو الأظافر مجدداً، نظرا لأنها لا تنمو سوى نحو ثلاثة ميليمترات في الشهر. وينصح هانمان بتلميع الأظافر كل أربعة أسابيع. وهذا أقصى ما يجب أن تفعله، ولكن من المؤكد أن ترك فترة ستة أسابيع بين كل عملية تلميع و أخرى سوف يكون أفضل.

القلم والفرشاة لإنقاذ الحواجب

ليس تلميع الأظافر ما يشغل المرأة ويأخذ جزء من وقتها لتزيد من جمالها، وإنما الاهتمام بشكل حواجبها أيضاً يشغلها. لكن المبالغة في الاهتمام بالحواجب والتمادي في نتفها يمكن أن ينتهي إلى بقاء القليل من الشعر في الحاجبين فوق العينين.

لذلك نرى أن الاتجاه الشائع حالياً بين النساء هو الحواجب السميكة، بحسب خبير المكياج هانمان. فإذا قمت بإزالة الكثير من شعر الحاجب، يمكن استخدام قلم الحواجب لرسم القليل من الشعر. كما أن مسحوق الحواجب إضافة جديدة لحقيبة الماكياج، ويوصي هانمان بوضع المسحوق بفرشاة رفيعة، وهو يوفر تغطية أقل من قلم الحواجب.

وفي حال لم يجد القلم أو المسحوق نفعاً، يمكن اللجوء إلى تقنية المايكرو، وهي شكل من أشكال الماكياج الدائم باستخدام إبرة إدخال مادة ملونة للجلد.

ع.ج/ ي.أ (د ب أ)

مختارات

إعلان