المارينز يدعو للحذر إثر مزاعم بقرصنة ″داعش″ لمواقع أميركية | أخبار | DW | 22.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المارينز يدعو للحذر إثر مزاعم بقرصنة "داعش" لمواقع أميركية

طلبت مشاة البحرية الأميركية من طواقمها "توخي الحذر" بعدما نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" لائحة بأسماء وعناوين عسكريين وحث مناصريه على قتلهم. وقد زعمت مجموعة تابعة لـ"داعش" أنها قرصنت مواقع حكومية أميركية.

قال اللفتنانت كولونيل جون كالدويل من مشاة البحرية الأميركية اليوم (الأحد 22 كمارس / آذار 2015) إن "الحذر وإجراءات الحماية القصوى يبقيان أولوية للقيادات وطواقمها". وأضاف "يُنصح أفراد المارينز وعائلاتهم بالتحقق من تحركاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي والتأكد من تعديل إجراءات الخصوصية للحد من توفر معلومات شخصية".

وجاء تحذير مشاة البحرية (المارينز) بعدما نشر "قراصنة المعلوماتية" يؤكدون انتماءهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف لائحة بأسماء مائة عسكري أميركي بقصد قتلهم، موضحا أن أسماءهم وعناوينهم المفترضة كما قال المركز الأميركي لمراقبة المواقع الإسلامية (سايت) الأحد.

وأضاف موقع سايت أن هذه المجموعة التي تعرف نفسها بـ"قسم قراصنة المعلوماتية لـ(تنظيم) "الدولة الإسلامية" نشرت على الانترنت هذه المعلومات بشأن أفراد من مختلف وحدات الجيش الأميركي بما في ذلك صورهم ورتبهم. وأكد الموقع انه قام برصد هذه المعلومات على خوادم وقواعد البيانات ورسائل الكترونية للحكومة. وأضاف أن العسكريين المائة المستهدفين شاركوا في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق واليمن. وردا على أسئلة صحيفة نيويورك تايمز قالت وزارة الدفاع ومكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) إنهما تبلغا هذه التهديدات وفتحا تحقيقا بالقضية. ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري تأكيده أن معظم المعلومات المنشورة يمكن عامة الوصول إليها وان أنظمة الحواسيب التابعة الحكومة لا يبدو أنها تعرضت للقرصنة.

وفي الأشهر الأخيرة تمت قرصنة مواقع وسائل إعلامية ومؤسسات أميركية عدة من قبل قراصنة معلوماتية يؤكدون انتماءهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية". وفي كانون الثاني/ يناير سيطروا لفترة وجيزة على حسابات لشركة على صلة بالقيادة العسكرية الأميركية لمنطقة الشرق الأوسط على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر ويوتيوب، في عملية تسلل محرجة للجيش الأميركي الذي يخوض حربا ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

ح.ز/ م.س (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان