الكويت- تضارب الأنباء بشأن تعليق مفاوضات اليمن | أخبار | DW | 07.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الكويت- تضارب الأنباء بشأن تعليق مفاوضات اليمن

قال مصدر في الكويت، مقرب من أطراف النزاع اليمني، إن المفاوضين لم يحرزوا أي تقدم في جلستين ما أدى إلى تعليق المحادثات مؤقتا. لكن مصدرا مقربا من مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن أكد أن المشاورات جارية لكنها تمر بمرحلة صعبة.

لم يحرز أطراف النزاع اليمنيون المجتمعون في الكويت تقدما في المفاوضات المباشرة بينهم، ما أدى إلى تعليقها مؤقتا، وفق ما أعلن احد أعضاء وفد الحكومة المشارك في المفاوضات السبت (السابع من أيار/ مايو 2016).

ويشارك في مفاوضات السلام الصعبة التي بدأت في 21 نيسان/ أبريل برعاية الأمم المتحدة، ممثلون للحكومة اليمنية من جهة، وللحوثيين وحلفائهم من جهة ثانية، في محاولة لوضع حد للحرب التي تجتاح اليمن منذ أكثر من عام.

وبعد جلستين غير مثمرتين اليوم السبت "تم تعليق المحادثات المباشرة"، على أن يجري وسيط الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد مشاورات على حده لإعادة تفعيل الحوار، وفق ما أفاد المسؤول الحكومي محملا الحوثيين مسؤولية هذا التعثر.

وأوضح المسؤول الحكومي أن الحوثيين "لم يلتزموا بتعهداتهم" المتعلقة بمناقشة المسائل الأساسية في إطار ثلاث لجان عمل مشتركة تم تشكيلها برعاية الأمم المتحدة.

وكلفت هذه اللجان درس سبل حل المسائل ذات الطابع السياسي والأمني وكذلك مسألة الإفراج عن المعتقلين والمسجونين، وذلك بموجب القرار 2216 الصادر عن مجلس الأمن الدولي. ويجبر هذا القرار الحوثيين على الانسحاب من الأراضي التي احتلوها منذ العام 2014 وبتسليم أسلحة ثقيلة استولوا عليها. لكن الحوثيين يشترطون "الاتفاق أولا على إنشاء هيئة تنفيذية انتقالية"، بحسب ما قال المسؤول الحكومي. وأوضح الحوثيون أن اللجان الثلاثة المشتركة "لا يمكنها إحراز تقدم إلا بعد اتفاق على شكل الدولة والسلطة الانتقالية"، وذلك وفق ما قال أحد مندوبيهم في تصريح نشر على موقع وكالة "سبأ".

وقال المندوب إن "الذهاب إلى اللجان بدون وضوح وعدم توافق هو دوران في حلقة مفرغة وتضييع للوقت"، مشيرا إلى أن وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي "هو طرف حرب وخصم وليس من المقبول أن يكون هو الدولة".

من جانب آخر، أكد اليوم السبت مصدر مقرب من مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن مشاورات السلام اليمنية التي تستضيفها الكويت برعاية الأمم المتحدة لا تزال مستمرة. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن المصدر قوله إنه "من الطبيعي أن تمر جلسات المشاورات بمراحل صعبة"، مجددا التأكيد على أنها "مستمرة ولم يجر تعليقها".

ويأتي تصريح المصدر الأممي ردا على تقارير إعلامية بشأن تعليق مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مشاورات السلام بسبب خلافات بين الأطراف اليمنية حول القضايا المدرجة على جدول الأعمال.

ح.ع.ح/ ص.ش (أ.ف.ب/د.ب.أ)

مختارات

إعلان