الكنيسة الكاثوليكية ترفض الفصل بين اللاجئين حسب الدين | معلومات للاجئين | DW | 20.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

الكنيسة الكاثوليكية ترفض الفصل بين اللاجئين حسب الدين

أعلن المجلس المركزي للكاثوليك الألمان رفضه التام الفصل بين اللاجئين المسلمين والمسيحيين في مراكز ايواء اللاجئين ردا بذلك مقترحا قدمته منظمة "الأبواب المفتوحة" المسيحية أشارت فيه إلى تعرض اللاجئين المسيحيين لاعتداءات.

قال المجلس المركزي للكاثوليك الألمان إنه يرفض رفضا باتا الفصل بين اللاجئين المسيحيين والمسلمين في مراكز ايواء اللاجئين. وحذر رئيس المجلس توماس شتيرنبرغ في حديث مع صحيفة "فيلت" من مغبة إعطاء "إشارة فظيعة". وتابع قائلا " لا يجوز إثارة تصور ضال مفاده أن المسلمين والمسيحيين لا يستطيعون أن يتعايشوا معا".

وبذلك يناقض رئيس المجلس المركزي الكاثوليك موقف منظمة "الأبواب المفتوحة" المسيحية التي طالبت بضرورة الفصل بين المسيحيين والمسلمين في مراكز ايواء اللاجئين بعدما قدمت دراسة الأسبوع الماضي أظهرت أن ثلاثة من أربعة لاجئين غير مسلمين قد أفادوا بأنهم تعرضوا للتهديد بالضرب أو التحرش الجنسي أو للإهانة من قبل لاجئين مسلمين في نزلهم.

وخلصت دراسة المنظمة المسيحية " أوبن دور" إلى أن حوالي 40 ألف لاجئ، معظمهم من المسيحيين، في ألمانيا قد تعرضوا لمثل تلك المضايقات.

ح.ع.ح/م.م(ك.ن.أ/اي.ب.د/ DW

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان