الكتب المطبوعة أفضل من الإلكترونية بالنسبة للأطفال | علوم وتكنولوجيا | DW | 26.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

الكتب المطبوعة أفضل من الإلكترونية بالنسبة للأطفال

دراسة جديدة أشارت إلى أن الأطفال الصغار يتفاعلون بشكل أكبر مع آبائهم عندما يقرؤون الكتب المطبوعة مقارنة بالإصدارات الإلكترونية. خبراء ينصحون باستخدام النسخ الورقية للكتب بدلا من الكمبيوتر اللوحي، ويشرحون أسباب ذلك.

ارتفع عدد الأمريكيين اللذين يقرؤون الكتب الإلكترونية من 17 في المائة إلى 28 في المائة، خلال الفترة من 2011 إلى 2014، مقارنة مع الكتب المطبوعة، وربما يعود السبب إلى سعرها الزهيد وإمكانية تخزين الكثير من الكتب عليها، بعكس الكتب الورقية، كما يذكر مركز بيو الأمريكي للأبحاث. 

ومع ذلك تشير بعض الدراسات المتخصصة إلى أن الصحافة الإلكترونية لن تلغي المطبوعة. وآخرها دراسة أمريكية بمستشفى جامعة ميشيغان للأطفال، والتي أكدت أن استخدام الكتب المطبوعة لا يزال هو المفضل لترغيب الأطفال في القراءة وزيادة تفاعلهم مع الآباء.

وأكدت تيفاني مونزر، كبيرة الباحثين في الدراسة، أن "الكتاب المطبوع هو المعيار الذهبي في إثارة التفاعلات الإيجابية بين الآباء وأبنائهم". وأضافت المتخصصة في التطوير السلوكي للأطفال بمستشفى جامعة ميشيغان في موقع إي بي سي نيوز: "إن هدفنا من الدراسة لا يتمثل في جعل الأمور أكثر صعوبة بالنسبة للوالدين، ولكن لمساعدتهم على التركيز على الأنشطة التي تثير التفاعلات مع أطفالهم". وبحسب مونزر، فإن 30 في المائة من الأطفال يقرؤون الكتب الإلكترونية مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

 

مشاهدة الفيديو 04:00

مكتبات المستقبل لقراءة أمتع

تفاعل أكبر 

وبحسب الموقع الإخباري الأمريكي، فقد توصلت الدراسة إلى أن أولياء الأمور المتطوعين للتجربة كانوا أكثر انخراطا مع أطفالهم الصغار في سرد ​​القصص عند قراءة الكتب المطبوعة. كما تفاعل الأطفال الصغار أيضا بشكل أكبر مع الكتب المطبوعة.

وخلال الدراسة، التي نشرتها دورية طب الأطفال التابعة للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، استخدم الآباء والأمهات البالغ عددهم37 زوجاً، ثلاثة أشكال للكتب. تنوعت الكتب ما بين المطبوعة والإلكترونية على الكمبيوتر اللوحي، والكتب الإلكترونية التي تحتوي على مؤثرات صوتية ورسوم متحركة، بحسب موقع نيويورك تايمز الذي نشر الدراسة أيضا.

وأوضحت مونزر: "مع الكتب الإلكترونية بنوعيها، كان الآباء والأمهات يميلون إلى التحدث بشكل أقل عن القصة والمزيد عن التكنولوجيا نفسها، وتضمن ذلك أحياناً إرشادات حول الجهاز، مثل إخبار الأطفال بعدم الضغط على الأزرار أو تغيير مستوى الصوت". وبحسب الموقع الأمريكي، فقد أثبتت الدراسة أن الكتب المطبوعة تخلق تفاعلاً جيداً يتسبب في حب الطفل للقراءة، واستمرار تعلقه بها طوال حياته.

يذكر أنه في رصد لمستويات إقبال الأطفال على القراءة في سن المدرسة، وجد مسح لمؤسسة Reach Out and Read الأمريكية أنه على الرغم من أن 58 في المائة من الأطفال الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم يحبون قراءة الكتب، إلا أنه حدث انخفاض تدريجي في تواتر القراءة بين الأطفال الذين شملهم الاستطلاع منذ عام 2010، بحسب نيويورك تايمز.

س.إ

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع