القوى الكبرى وإيران تتجه إلى ليلة جديدة من المفاوضات | أخبار | DW | 31.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوى الكبرى وإيران تتجه إلى ليلة جديدة من المفاوضات

تشير الدلائل وتصريحات مسؤولين أمريكيين وإيرانيين إلى فرضية تمديد المحادثات الجارية حاليا في لوزان حول البرنامج النووي الإيراني إلى يوم غد الأربعاء.

تتجه القوى الكبرى وإيران إلى ليلة جديدة من المفاوضات لإيجاد مخرج للملف النووي لطهران بعد ساعات مطولة من المباحثات الشاقة التي لم تسفر عن نتيجة. وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف مساء الثلاثاء (31 آذار/ مارس 2015) أنه تم إحراز ما يكفي من التقدم لمواصلة المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني الأربعاء.

وقال البيت الأبيض في وقت سابق اليوم إن المفاوضين الأمريكيين خلصوا إلى أنهم مستعدون لمواصلة المحادثات النووية مع إيران غدا الأربعاء إذا دعت الضرورة ما دامت المحادثات مثمرة. وقال المتحدث جوش ارنست " إذا أحرزنا تقدما صوب خط النهاية، عندئذ فإنه يتعين علينا أن نواصل السير".

من جانب آخر، قال مفاوض نووي إيراني كبير إن إيران مستعدة لمواصلة المحادثات مع القوى الست الكبرى للتوصل إلى اتفاق سياسي أولي يمكن استخدامه كأساس لاتفاق نووي شامل. وقال حميد بعيدي نجاد للصحفيين "إيران لا تريد اتفاقا نوويا لمجرد التوصل لاتفاق.. وينبغي أن يضمن الاتفاق النهائي الحقوق النووية للأمة الإيرانية.. وسنواصل المحادثات لحين الوصول لاتفاق بشأن القضايا محل النزاع."

وصرح المفاوض للصحافيين "لا يزال هناك مسائل لم تحل. إننا نركز على هذه المسائل. تم اقتراح حلول على الأطراف وأدلى هؤلاء بتعليقاتهم. هناك تبادل للآراء لكن العملية يجب أن تستمر حتى الوصول إلى حل".

ويتوقع المراقبون أن تستمر المفاوضات طوال الليلة القادمة دون الإعلان رسميا عن تمديد فترة المفاوضات وذلك نظرا لتعقيد النقاط الخلافية المتبقية بين طهران والدول الخمسة أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

يذكر أن مهلة التوصل إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني تنتهي مساء اليوم الثلاثاء عند منتصف الليل بتوقيت غرينتش.

ح.ع.ح/أ.ح(رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان