القوى الغربية الكبرى تدعو لإيجاد ″حل سياسي″ في ليبيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 17.02.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القوى الغربية الكبرى تدعو لإيجاد "حل سياسي" في ليبيا

فيما يستعد مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة حول ليبيا، دعت القوى الغربية الكبرى لضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية وتشكيل حكومة وحدة وطنية. جاء ذلك في بيان صدر عن الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا.

شددت حكومات الدول الأوروبية الكبرى والولايات المتحدة الثلاثاء (17 شباط/ فبراير 2015) في بيان مشترك على ضرورة إيجاد "حل سياسي" في ليبيا، ودعت إلى تشكيل حكومة وطنية. وأورد هذا البيان الذي صدر في روما في ذكرى مرور أربع سنوات على الثورة الليبية أن "الاغتيال الوحشي لـ21 مواطنا مصريا في ليبيا بأيدي إرهابيين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية يؤكد مجددا الضرورة الملحة لحل سياسي للنزاع".

وأضاف البيان أن "الإرهاب يضرب جميع الليبيين ولا يمكن لأي فصيل أن يتصدى وحده للتحديات التي تواجه البلاد". واعتبرت الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا أن تشكيل حكومة وحدة وطنية "يشكل الأمل الأفضل بالنسبة إلى الليبيين".

ولفت البيان إلى أن برناردينو ليون الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في ليبيا سيدعو في الأيام المقبلة إلى سلسلة اجتماعات بهدف التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، مؤكدا أن أولئك الذين لن يشاركوا في عملية المصالحة هذه سيتم استبعادهم "من الحل السياسي في ليبيا".

وتابع أنه "بعد أربعة أعوام على الثورة" التي أطاحت بنظام معمر القذافي، "لن يكون مسموحا لمن يحاول منع العملية السياسية والانتقال الديمقراطي في ليبيا بجر البلاد إلى الفوضى والتطرف"، من دون أي إشارة إلى إمكان القيام بتدخل عسكري في حال فشلت الجهود السياسية.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي سيناقش الملف الليبي يوم غد الأربعاء بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري.

أ.ح/ هـ. د (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة