القوات العراقية تستعيد السيطرة على مبان حكومية في تكريت | أخبار | DW | 31.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تستعيد السيطرة على مبان حكومية في تكريت

أعلنت مصادر عسكرية ومحلية تحرير القوات العراقية المباني الحكومية في مدينة تكريت من سيطرة "داعش"، بعد قتال ضار منذ ظهيرة أمس الاثنين. المصادر ذكرت أنه لم يعد يفصل القوات العراقية عن مركز المدينة سوى كيلومتر واحد فقط.

صرح مسؤول أمني عراقي صباح اليوم الثلاثاء (31 آذار/ مارس 2015) بأن القوات العراقية سجلت تقدما كبيرا وحررت أبنية حكومية مهمة في إطار عملية تحرير قضاء تكريت من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في محافظة صلاح الدين / 170 كم شمالي بغداد/. وقال عداي الذنون عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس محافظة صلاح الدين لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "القوات العراقية تمكنت من السيطرة على المجمع الحكومي الذي يضم مستشفى تكريت وكلية الطب بجامعة تكريت فضلا عن مبنى المحافظة الذي طوقته القوات بالكامل وسجن التسفيرات وبقية الدوائر بعد اجتياز الحاجز الدفاع، الذي يضم خندقا وسدة ترابية على أطراف المدينة" .

وأضاف أن "قتالا ضاريا نشب في المنطقة استمر منذ ظهيرة أمس حتى منتصف الليلة الماضية أسفر عن هزيمة عناصر داعش واقتراب القوات الأمنية نحو قلب المدينة التي لم يعد يفصلها عنه سوى 1000 متر". وأعرب المسؤول العراقي "عن أمله في أن تتمكن القوات العراقية خلال الساعات المقبلة من دحر جميع عناصر "داعش" الموجودين داخل مدينة تكريت حيث حاول قسم منهم الهرب باتجاه الضفة الشرقية لنهر دجلة لكنهم جوبهوا بنيران كثيفة من القوات العراقية المتمركزة على الضفة الأخرى".

وقال ضابط برتبة لواء في الجيش العراقي لوكالة فرانس برس إن "القوات العراقية طهرت المجمع الحكومي في تكريت ورفعت العلم العراقي فوق هذه المباني" وأكدت مصادر محلية تقدم القوات داخل المدينة وسيطرتها على المقار الحكومية.

ع.خ/ و.ب (ا ف ب، د ب ا)

مختارات

إعلان