القضاء البريطاني يبقي على مذكرة التوقيف بحق أسانج | سياسة واقتصاد | DW | 06.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

القضاء البريطاني يبقي على مذكرة التوقيف بحق أسانج

قرر القضاء البريطاني إبقاء مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الذي لا يزال لاجئا في سفارة الاكوادور في لندن منذ نحو ستة أعوام. ويعني هذا أن بريطانيا قادرة على اعتقال أسانج في حال مغادرته مبنى السفارة.

قضت محكمة بريطانية اليوم الثلاثاء (السادس من فبراير/ شباط 2018) بأن أمر اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس السويدي جوليان أسانج لخرقه شروط الإفراج بكفالة، لا يزال ساريا. ورفضت محكمة وستمنستر الجزئية الدفوع التي قدمها محامو أسانج بأن الأمر البريطاني "فقد هدفه ووظيفته" بعد سحب السلطات السويدية لأمر تسليم ضده بتهمة ارتكاب جرائم جنسية مزعومة في أيار/ مايو.

وكان محامو أسانج الأسترالي (46 عاما) اعتبروا أن مذكرة التوقيف "فقدت هدفها ووظيفتها" بعدما أوقفت النيابة العامة السويدية ملاحقة مؤسس ويكيليكس في قضية اغتصاب دفعته إلى طلب اللجوء في سفارة الأكوادور.

ويخشى أسانج في حال خروجه من سفارة الاكوادور أن يتم توقيفه وترحيله إلى الولايات المتحدة حيث سيحاكم بتهمة نشر العديد من الأسرار العسكرية والوثائق الدبلوماسية الحساسة على موقعه العام 2010. ويعني قرار المحكمة أن الشرطة البريطانية لا تزال قادرة على اعتقال أسانج إذا ما قرر مغادرة سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن حيث لجأ إليها منذ عام 2012.

وانتقد أسانج في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر" قرار المحكمة قائلا إن الولايات المتحدة والبريطانيا تسعيان لاعتقاله.

وأعلنت الأكوادور في 11 كانون الثاني/ يناير أنها منحت أسانج الجنسية وطلبت بدون جدوى من بريطانيا منحه وضعا دبلوماسيا يتيح له مغادرة البلاد من دون التعرض للتوقيف.

 

ع.أ.ج/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان