القصف الأمريكي في سوريا ـ دعم ألماني وإدانة سورية روسية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القصف الأمريكي في سوريا ـ دعم ألماني وإدانة سورية روسية

دعمت الحكومة الألمانية الولايات المتحدة، في أول عملية عسكرية معلنة رسميا تحت قيادة الرئيس الأمريكي جو بايدن، فيما أدانت دمشق وموسكو القصف الأمريكي في سوريا. روسيا أكدت أنها أبلغت بالعملية الأمريكية قبيل تنفيذها بدقائق.

مقاتلة أمريكية (أرشيف)

مقاتلة أمريكية (أرشيف)

في دعم ألماني صريح لأول عملية عسكرية أمريكية تحت قيادة الرئيس جو بايدن، قالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكه ديمر، في برلين اليوم الجمعة (26 فبراير/شباط 2021) إن الهجمات الأمريكية في سوريا والتي استهدفت ميليشيات تدعمها إيران - تأتي ردا على هجمات صاروخية ضد أعضاء التحالف الدولي لمكافحة داعش في العراق، والتي "تمت إدانتها بشدة". 

مختارات

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في مؤتمر صحفي أن هناك زيادة في الآونة الأخيرة في الهجمات ضد القوات الدولية المشاركة في مكافحة "داعش" في المنطقة الحدودية العراقية مع سوريا، مضيفة أن هذه الهجمات "غير مقبولة" لأنها "تعرض التقدم في العراق على صعيد الاستقرار للخطر دائما"، وبالتالي فهي "مدانة بأقوى العبارات الممكنة".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أعلنت أن الغارة الجوية في سوريا أسفرت عن تدمير عدد من مرافق البنية التحتية  للجماعات الشيعية المدعومة من إيران . وأشار البنتاغون إلى أن هذه الخطوة جاءت ردا على الهجمات الأخيرة على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق.

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية السورية إنها تدين "بأشد العبارات العدوان الأمريكي الجبان والموصوف على مناطق في دير الزور"، معتبرة أنّه "يشكل مؤشراً سلبياً على سياسات الإدارة الأمريكية الجديدة التي يفترض بها أن تلتزم بالشرعية الدولية".

إلى ذلك أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة لم تبلغ موسكو بخطتها شن غارات جديدة على شرق سوريا إلا قبل دقائق معدودة من تنفيذ الهجوم. وشدد لافروف على أن وجود القوات الأمريكية في سوريا غير شرعي ويتناقض مع جميع أعراف القانون الدولي، بما فيها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الخاص بالتسوية السورية.

وكانت روسيا أدانت بشدة الغارة الجوية الأمريكية في سوريا، ودعت واشنطن إلى احترام سيادة الجمهورية العربية السورية. وقالت على لسان فلاديمير غباروف، النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، في وقت سابق اليوم الجمعة بأن "ما حدث في غاية الخطورة، ويمكن أن يؤدي إلى تصعيد الوضع في المنطقة بأسرها".

ع.ج.م/ص. ش (د ب أ، رويترز)

مشاهدة الفيديو 03:28

مخاوف الأكراد من عودة نشاط تنظيم داعش في شمال شرق سوريا

​​​​​​