القسطرة...لإنقاذ سريع من السكتة الدماغية! | عالم المنوعات | DW | 18.11.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

القسطرة...لإنقاذ سريع من السكتة الدماغية!

يتطلب علاج الإصابة بالسكتة الدماغية، السرعة لإنقاذ حياة المصاب، الأمر الذي دفع الباحثين للبحث عن وسيلة تساعد على علاج المريض قبل فوات الأوان، وذلك بإدارة حاسوب وباستخدام قسطر رفيع يساعد على حقن مادة لتمييع الدم المتخثر.

تعدّ السكتة الدماغية في ألمانيا ثالث أكثر أسباب الوفاة شيوعاً. ولإنقاذ حياة المصاب بالسكتة الدماغية، فلابد من علاجي سريع، وهو ما دفع الباحثين إلى البحث عن وسيلة تساعد على علاج المريض قبل فوات الأوان.

وتستغرق طريقة العلاج الجديدة حوالي ثلاثين دقيقة، وتقوم على حفر ثقب صغير في جمجمة المصاب بدلا من فتح الجمجمة بأكملها، وتتم إدارة الجراحة عبر حاسوب، وبمساعدة قسطر رفيع لحقن دواء لتحليل الدم المتخثر والسماح بتدفقه، الأمر الذي يزيد من فرص إنقاذ حياة المريض وفقا لـ ناورين كيريك أخصائية الجراحة العصبية في مشفى جامعة ماينز، والتي تضيف بقولها" غالبا ما يتم علاج السكتة الدماغية بفتح الجمجمة، ما يسبب إتلافاً لا يمكن تجنبه للدماغ، ومن يبقون على قيد الحياة بعد إصابتهم بسكتة دماغية يكافحون بصعوبة للعودة إلى الحياة الطبيعية، وفي معظم الحالات تبقى هناك إعاقة ما".

ويرجع الأطباء سبب الإصابة بالسكتة الدماغية إلى انسداد مفاجئ في أحد شرايين الدماغ، ما يعيق وصول الكمية الكافية من الأكسجين إلى الخلايا، فتموت.

لكن لدى 20 من الحالات يعود سبب الإصابة بالسكتة الدماغية إلى انفجار وعاء دموي، وغالبا ما يكون السكري والتدخين وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم من الأسباب الرئيسية لذلك. أما مؤشرات ذلك فغالبا ما تكون شللاً مفاجئاً ومشاكل في النطق واضطرابات في الرؤية وصداع شديد.

د.ص/ع.ج.م (DW)