″القائد الشرس″.. لاعب تفتقده أندية البوندسليغا | عالم الرياضة | DW | 21.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

"القائد الشرس".. لاعب تفتقده أندية البوندسليغا

يحتاج أي فريق إلى لاعب يهابه زملاؤه والمنافسون أيضا. وغالبا ما يتصف مثل هذا اللاعب بالشراسة التي قد تصل إلى الفظاظة، ولذلك يطلق عليه اسم "القائد الشرس". وهذه نوعية أصبحت نادرة الوجود في فرق الدوري الألماني لكرة القدم.

Fußball Chile v Deutschland - FIFA Confederations Cup Russia 2017 - Finale (Getty Images/Bongarts/M. Hangst)

أرتورو فيدال يجذب زميله في بايرن يوسوا كيميش من رقبته في نهائي كأس القارات بروسيا 2017

يرجع الفضل للمدرب الجنرال أوتمار هيتسفيلد، مدرب بايرن ميونيخ السابق في دخول مصطلح "القائد الشرس" أو حتى "القائد العدواني" عالم الكرة الألمانية، حيث أطلقه على قائد بايرن ولاعب خط الوسط الهولندي السابق مارك فان بومل.

وبحسب مجلة كيكر الألمانية في عدد الصادر اليوم الإثنين (21 آب/ أغسطس) فإن الجنرال كان يقصد بمصطلح "القائد الشرس" أو العدواني لاعبا، يلهب حماس فريقه، ويوقف الفريق المنافس عند حدوده، سواء من الناحية البدنية أو اللفظية ويحافظ على نصف ملعبه بشكل أو بآخر.

ويرى نقاد كرة القدم أن "القائد الشرس"، والذي يكون أحيانا "فظا" في طباعه أيضا، هو لاعب لا يمكن الاستغناء عنه تقريبا في فريقه من أجل الصراع على تحقيق البطولات وجمع النقاط.

Fußball DFB Pokal FC Schalke 04 - Bayern München Flash-Galerie (AP)

مارك فان بومل قائد بايرن السابق في صراع شرس مع فارفان لاعب شالكه السابق. فان بومل كان نموذجا للقائد الشرس

الإسباني إغناسيو كاماتشو (27 عاما)، الذي انتقل إلى فولفسبورغ في يوليو/ تموز هذا الصيف، هو لاعب من هذه النوعية، فهو بإمكانه الأخذ والرد، وأن يرسل بثقة إشارات أيضا لكي يوقظ زملائه، غير أن "هذه السلالة من اللاعبين لا يوجد منها الكثير في البوندسليغا"، تقول كيكر.

لكن هناك واحداً من ورثة فان بومل الآن في بايرن. إنه "المحارب" التشيلي أرتورو فيدال، الذي يتمتع بالتقدير والمهابة في نفس الوقت. فمثلا في مباراة تشيلي مع ألمانيا في نهائي كأس القارات هذا العام، لم تمنعه زمالة يوسوا كيميش في بايرن، من الإمساك به من عنقه وهزه بعنف.

أما في دورتموند فيوجد قلب الدفاع اليوناني سوكراتيس، الذي يلعب مع الفريق منذ 2013، ويتسم بالشراسة أيضا. وفي هوفنهايم أكتسب المهاجم ساندرو فاغنر من خلال أقواله وأفعاله صفة القائد الشرس.

وتقول مجلة كيكر إنه ليس كل لاعب يستخدم القوة عند الالتحام بالمنافس يمكن أن يطلق عليه صفة قائد شرس، "وإنما يجب أيضا أن يكون متمتعا بالشخصية وصفات القائد القوي، وهذا الدور كان يؤديه فان بومل آنذاك، بمنتهى الاتقان."

صلاح شرارة

مختارات