الفيصل وهاموند: لا دور للأسد في حل الأزمة السورية | أخبار | DW | 23.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الفيصل وهاموند: لا دور للأسد في حل الأزمة السورية

جدد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ونظيره البريطاني فيليب هاموند رفض بلديهما لأي دور للرئيس السوري بشار الأسد في حل الأزمة السورية. الفيصل وهاموند أكدا تأييدهما للمعارضة السورية المعتدلة وإيجاد حل وفق جنيف1.

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أنه لا دور ( للرئيس السوري ) بشار الأسد في حل الأزمة في سوريا حاليا أو مستقبليا. وجدد الفيصل التذكير بموقف بلاده الرافض لأي دور للرئيس السوري الذي تعتبر الرياض أن "يداه ملطختان بالدم السوري" في أية ترتيبات تعد لحل الأزمة السورية أو حول مستقبل البلاد الغارقة في الحرب منذ أربع سنوات.

وقال الفيصل اليوم الاثنين (23 آذار/ مارس 2025) في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره البريطاني فيليب هاموند "لا يوجد هناك أي دور حاليا أو مستقبليا لبشار الأسد في الحل لأزمة سوريا". وهو ما أكد عليه هاموند أيضا، الذي رفض بدوره أي دور للأسد، خصوصا بعد التصريحات التي نسبت لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول ضرورة إجراء حوار مع الأسد.

وردا على سؤال عن الأزمة السورية، أكد الأمير سعود الفيصل أن السعودية وبريطانيا تتمسكان بالحل السلمي للأزمة السورية عبر تشكيل هيئة حكم انتقالية، لافتًا إلى "أنه لا دور للأسد أو لمن تلطخت أيديهم بالدماء في ترتيبات المرحلة الانتقالية". وأضاف الفيصل" أن هناك جهودا تبذل لحل الأزمة من خلال مخرجات (جنيف1) بتشكيل حكومة انتقالية تضم جميع الأطراف مع العمل في استمرار دعم المعارضة السورية المسلحة المعتدلة لتحقيق التوازن على الأرض".

وأوضح الفيصل أن مباحثاته مع نظيره البريطاني تطرقت إلى مجمل القضايا الإقليمية والدولية ومنها الملف النووي الإيراني والقضية الفلسطينية والحرب على الإرهاب والأزمة السورية والقضية الفلسطينية وعملية السلام في منطقة الشرق الأوسط.

بدوره جدد وزير الخارجية البريطاني دعم بلاده للمعارضة المعتدلة السورية لعمل نوع من التوازن العسكري لإرغام الرئيس الأسد على الخضوع للمفاوضات لحل للازمة دون أن يكون له أي دور في رسم مستقبل سوريا.

أ.ح/ ع.ش (د ب أ)

إعلان