الفنان المصري العالمي عمر الشريف مصاب بالزهايمر | عالم المنوعات | DW | 26.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الفنان المصري العالمي عمر الشريف مصاب بالزهايمر

أعلن مدير أعمال الفنان المصري العالمي عمر الشريف إصابة الممثل، الذي اشتهر في السينما العالمية لاسيما بدوره في فيلم "لورانس العرب" وفيلم "دكتور جيفاغو" بمرض الزهايمر، مؤكدا أنه لم يعد قادرا على العمل منذ "عدة أشهر".

صرح ستيفن كينيس، مدير أعمال عمر الشريف (83 عاما)، اليوم الثلاثاء (26 مايو/أيار) لوكالة فرانس برس عبر الهاتف من لندن أنه تم تشخيص إصابة عمر الشريف بمرض الزهايمر منذ فترة دون أن يحدد تاريخ التشخيص. وأضاف أن الممثل المصري غير قادر على القيام بأي عمل فني منذ عدة أشهر. وأفاد كينيس أن الممثل العالمي مقيم "في مصر" دون إعطاء مزيد من التوضيحات حول مكان إقامته أو هوية من يرعاه. ورفض طارق، الابن الوحيد لعمر الشريف، التعليق على مرض والده حين اتصلت به فرانس برس مكتفيا بالقول أنه متواجد في كندا ولا يريد التعليق على الأمر.

يذكر أن عمر الشريف قبل انطلاقه للسينما العالمية كان قد شارك في عشرين فيلما مصريا في الفترة مابين 1954 حتى 1962. وانطلق إلى الشهرة العالمية عندما لعب دور "الشريف علي" في الفيلم البريطاني "لورانس العرب". وحاز أداء عمر الشريف في "لورانس العرب" على ثناء النقاد، ورُشح للفوز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في دور مساعد، ليكون بذلك أول ممثل عربي يُرشح للأوسكار. وفاز عن نفس الدور بجائزة الكرة الذهبية، لكنه وصل إلى القمة في السينما العالمية بلعب الدور الرئيسي في فيلم "دكتور جيفاغو" في العام 1965. وفاز عن دوره في الفيلم بجائزة الكرة الذهبية للمرة الثانية لكن هذه المرة كأفضل ممثل في دور رئيسي. وفي عام 2004 فاز بجائزة (سيزار) أفضل ممثل وهي جائزة فرنسية تعادل جائزة الأوسكار عن دوره في الفيلم الفرنسي (السيد إبراهيم وأزهار القرآن).

Peter O'Toole gestorben

الشريف مع بيتر أو توولى في فيلم "لورانس العرب"

ولد عمر الشريف في الإسكندرية مسيحيا واسمه الحقيقي ميشال شلهوب، من أب لبناني وأم لبنانية-سورية، لكنه اعتنق الإسلام في العام 1955 ليتزوج من الممثلة المصرية فاتن حمامة التي أنجب منها ابنه الوحيد طارق. ولم يتزوج الشريف مجددا بعد انفصاله نهائيا عن فاتن حمامة في العام 1974.

وأقام عمر الشريف لسنوات طويلة خارج مصر متنقلا بين عدد من المدن الأوروبية حتى عاد واستقر في مصر مطلع تسعينات القرن الماضي. ومن أشهر أفلامه في السينما المصرية "صراع في الوادي" و"صراع في الميناء" و"إشاعة حب" و"في بيتنا رجل" و"نهر الحب" و"سيدة القصر".

ع.اع. / ع.ج.م (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان