العفو الدولية تنتقد الحبس الانفرادي لسجناء سياسيين في مصر | أخبار | DW | 06.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العفو الدولية تنتقد الحبس الانفرادي لسجناء سياسيين في مصر

انتقدت منظمة العفو الدولية الحبس الانفرادي لسجناء سياسيين في مصر. وجاء في تقرير جديد للمنظمة الحقوقية أنه يتم في 14 سجن على الأقل، احتجاز صحفيين ومعارضين ومدافعين عن حقوق الإنسان أحيانا لأجل غير مسمى في الحبس الانفرادي.

وقال ماركوس بيكو الأمين العام لمنظمة العفو الدولية في ألمانيا: "الحبس الانفرادي يمثل أشد أشكال سوء المعاملة الجسدية والنفسية". وتابع قائلا : "الأساليب اللاإنسانية للسجّانين تؤدي لدى المسجونين إلى نوبات اكتئاب ونوبات هلع وجنون الارتياب /بارانويا/ واضطرابات في التركيز والذاكرة".

ولغرض وضع التقرير قامت المنظمة الحقوقية في الفترة بين شهري آذار/مارس 2017 ونيسان/أبريل 2018، بإجراء أكثر من 90 مقابلة مع أقارب 27 شخصا محتجزا وتسعة سجناء سابقين.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أنه ليس مسموحا باستخدام الحبس الانفرادي إلا إذا لم يعد هناك أية إجراءات تأديبية أخرى متوافرة، بحسب القانون الدولي، على ألا يستمر الحبس الانفرادي أكثر من 15 يوما متتالية. وأشارت المنظمة إلى أن ذلك لم يكن الحال غالبا في مصر، وهو يساوي التعذيب، وفقا للمعايير الدولية.

يذكر أن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب المصري  طارق رضوان انتقد مؤخرا ما جاء  في البيان الصادر عن منظمة العفو الدولية الخاص بالعملية العسكرية للقوات المسلحة والشرطة في سيناء. وقال: "إن بيان المنظمة متناقض ومحاولة فاشلة للتنظير في شأن يتعلق بسيادة الدولة حول عملية يقودها الجيش لمحاربة الإرهاب".

 

م.أ.م/ أ. ح. ( د ب أ، ك ن أ)

 

مختارات

إعلان