العفو الدولية تسجل زيادة في أحكام الإعدام بذريعة الإرهاب | أخبار | DW | 01.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العفو الدولية تسجل زيادة في أحكام الإعدام بذريعة الإرهاب

سجلت منظمة العفو الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان زيادة في أحكام الإعدام بنسبة الربع مقارنة خلال العام الماضي، في إطار أحكام أصدرت جميعها بذريعة الإرهاب والمساس بأمن الدولة على قائمة من الدول ضمت مصر والسعودية.

ذكرت منظمة العفو الدولية اليوم الأربعاء (الأول من أبريل/ نيسان 2015) أن التهديدات المتصورة لأمن الدولة من الإرهاب وعدم الاستقرار السياسي قد أدى إلى زيادة أحكام الإعدام بنسبة 28% على مستوى العالم العام الماضي. وقالت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها، في تقرير سنوي حول عقوبة الإعدام إن "الاتجاه المزعج للدول التي تستخدم عقوبة الإعدام للتغلب على التهديدات ضد أمن الدولة هو أمر واضح حول العالم، حيث تقوم دول مثل الصين وباكستان وإيران والعراق بإعدام أشخاص متهمين بالإرهاب".

وسجلت المنظمة 2466 حكم إعدام العام الماضي، مقابل 1925 حكما في 2013، وذلك بسبب مئات من أحكام الإعدام في نيجيريا ومصر. وقفز عدد أحكام الإعدام في نيجيريا من 141 في 2013 إلى 659 حكما العام الماضي، بما في ذلك أحكام جماعية لـ 70 جنديا أدينوا بالتمرد في محاكم عسكرية وذلك أثناء المعركة مع جماعة بوكو حرام.

وفي مصر، أصدرت محاكم أحكاما بالإعدام بحق 509 أشخاص على الأقل، بارتفاع بمقدار 400 شخص عن 2013، بحسب المنظمة. وذكر تقرير المنظمة أن كوريا الشمالية وإيران والسعودية من بين عدة حكومات "واصلت استخدام عقوبة الإعدام كأداة لقمع المعارضة السياسية". وقال الأمين العام للمنظمة سليل شيتي: "من العار أن تقوم عدة دول حول العالم باللعب بحياة الناس".

و.ب/ع.ش (د.ب.أ)

مختارات

إعلان