العفو الدولية تتهم دمشق بقتل المدنيين في الرقة | أخبار | DW | 17.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العفو الدولية تتهم دمشق بقتل المدنيين في الرقة

وجهت منظمة العفو الدولية تهمة قتل المدنيين للنظام السوري وذلك بعد أن قصفت طائرات النظام مدينة الرقة بشمال البلاد والخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث لقي حوالي 115 مدنيا حتفهم.

اتهمت "منظمة العفو الدولية" اليوم الثلاثاء(17 آذار/مارس2015) النظام السوري بانتهاك القانون الدولي بقتله 115 مدنيا في سلسلة غارات شنتها طائراته على مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف في تشرين الثاني/نوفمبر، متحدثة عن جرائم حرب محتملة.

وقالت المنظمة الحقوقية غير الحكومية في تقرير إن الغارات الجوية التي شنتها طائرات النظام السوري بين 11 و29 تشرين الثاني/ نوفمبر على المدينة الواقعة في شمال البلاد أدت إلى مقتل 115 مدنيا، بينهم 14 طفلا، مشيرة إلى أن بعضا من هذه الغارات استهدف على ما يبدو عن عمد مناطق آهلة بالمدنيين. وقال مدير المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط فيليب لوثر إن "بعضا من هذه الهجمات تحمل كل عناصر جرائم الحرب".

ولفت التقرير إلى أن هذه الغارات استهدفت خصوصا مسجدا وسوقا تجارية مكتظة إضافة إلى أبنية أخرى غير عسكرية. وفي غالبية الحالات لم يكن هناك أي هدف عسكري قرب المواقع المستهدفة ولا سيما قرب السوق التجاري.

وأضافت المنظمة أن "الحكومة تبدو غير مبالية بالمجزرة الناجمة عن هذه الغارات وترفض في الوقت نفسه الاعتراف بسقوط ضحايا مدنيين". وبحسب السلطات السورية فان هذه الغارات استهدفت جهاديي "الدولة الإسلامية" ومنشآته في هذه المدينة التي اتخذها التنظيم عاصمة ل"دولة الخلافة" التي أعلن قيامها في نهاية حزيران/يونيو على المناطق الشاسعة التي سيطر عليها في سوريا والعراق.

ح.ع.ح/ح.ز(أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان