العفو الدولية: إيران والسعودية تتصدران الدول المنفذة لعقوبة الإعدام | أخبار | DW | 12.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العفو الدولية: إيران والسعودية تتصدران الدول المنفذة لعقوبة الإعدام

كشفت منظمة العفو الدولية أن إيران والسعودية تتصدران الدول التي تنفذ عقوبة الإعدام علما بأن هذه الإحصائيات لم تشمل الصين كما في الأعوام الماضية، فيما رصدت المنظمة تراجعا في إصدار وتنفيذ أحكام الإعدام على مستوى العالم.

قالت منظمة العفو الدولية إن إيران شهدت القدر الأكبر من حالات تنفيذ عقوبة الإعدام العام الماضي بواقع 507 حالات، وتليها المملكة العربية السعودية بواقع 146 حالة، ثم العراق بواقع 125 حالة على الأقل وباكستان بواقع 60 حالة على الأقل. وأوضحت المنظمة أن هذه الدول الأربع مسؤولة عن 84 بالمئة من جميع حالات تنفيذ أحكام الإعدام المسجلة.

وأضافت إحصائية المنظمة أن أغلب حالات إصدار أحكام إعدام كانت في نيجيريا بواقع 621، وتلتها مصر بما يزيد على 402 حالة، ثم بنجلاديش بأكثر من 273 حالة. وأشارت المنظمة إلى أن العام الماضى شهد وجود 21919 شخصا محكوم عليهم بالإعدام على مستوى العالم، وارتفع عددهم بذلك بنسبة 16 بالمئة عن عام 2016 الذي بلغ فيه العدد 18848 شخصا.

وأضافت المنظمة أن هناك دولتين أخريين ألغتا عقوبة الإعدام في عام 2017، وهما غينيا ومنغوليا، وبذلك لم يعد هناك عقوبة إعدام في 142 دولة على مستوى العالم. ويمثل هذا العدد ثلثي دول العالم. وقالت الخبيرة لدى المنظمة أندريا برج إن "ذلك يعد نجاحا مهما"، مستدركة بقولها: "ومع ذلك لا يزال أكثر من عشرين ألف شخص على مستوى العالم محكوم عليهم بالإعدام، لأن الحكومات لا تزال تعول دائما على هذا الشكل غير الإنساني الذي ينتهك حقوق الإنسان ، بدلا من مكافحة أسباب الجريمة واتخاذ إجراءات فعالة ضد تعاطي المخدرات أو الفساد أو الإرهاب".

وبحسب معلومات منظمة العفو الدولية، فإنه يتم فرض عقوبة الإعدام بشكل متزايد للمعاقبة على جرائم المخدرات. وتم تسجيل مثل هذه الأحكام في 15 دولة-لاسيما في شمال أفريقيا والشرق الأوسط. وتظل الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2017 الدولة الوحيدة في أمريكا بأكملها التي تنفذ عقوبة الإعدام، حيث تم إعدام 23 شخصا هناك العام الماضي، وصدر 41 حكم إعدام جديد. وبحسب بيانات المنظمة، تم إعدام خمسة أشخاص في إيران كانوا لا يزالون قصرا وقت ارتكاب الجريمة.

وبشكل عام، رصدت المنظمة تراجعا واضحا في عدد حالات إصدار أحكام إعدام، وتراجعا طفيفا في عدد حالات تنفيذ أحكام الإعدام على مستوى العالم خلال العام الماضي. وسجلت المنظمة 993 حالة تنفيذ حكم إعدام خلال العام الماضي، لتتراجع بذلك بنسبة 4 بالمئة مقارنة بعام .2016 وتراجع عدد حالات إصدار أحكام الإعدام على مستوى العالم بإجمالي 17 بالمئة، من إجمالي 3117 حكما في عام 2016 إلى 2591 في عام .2017 ولكن إحصائية المنظمة لم تشمل الصين مثلما حدث في الأعوام الماضية، لأن الصين لا تعلن أية بيانات عن عقوبة الإعدام بها. وتتوقع المنظمة أن هناك آلافا من أحكام الإعدام وحالات تنفيذ الأحكام في الصين عاما تلو العام. وبحسب إحصائية المنظمة.

ح.ز/ م.س (د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة