العشراوي كان يحتجز رهائن فرنسيين سابقين في سوريا | أخبار | DW | 22.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العشراوي كان يحتجز رهائن فرنسيين سابقين في سوريا

أكد عدد من الرهائن الفرنسيين السابقين في سوريا في 2013 و2014 ان نجيم العشراوي، احد الإرهابيين اللذين فجرا نفسيهما في مطار بروكسل، كان بين سجانيهم ابان اختطافهم، على ما افادت مصادر قريبة من التحقيق اليوم الجمعة.

أفاد احد المصادر أن الصحافيين الفرنسيين الأربعة ديدييه فرنسوا وبيار توريس وادوار الياس ونيكولا اينان اكدوا أن احد سجانيهم كان يدعى أبو إدريس. وأعلنت المحامية ماري لور اينغوف أن موكلها "نيكولا اينان تعرف رسميا" على أبو إدريس بأنه نجيم العشراوي، بعد معلومات كشفتها صحيفتا "جورنال دو ديمانش" و"لو باريزيان" الفرنسيتان.

ونقلت وكالة فرنس بريس اليوم الجمعة (22 أبريل 2016) أن الرهائن السابقين الذين أفرج عنهم في نيسان/ابريل 2014 بعد اعتقالهم 10 أشهر تعرفوا إلى اثنين من سجانيهم هما الفرنسي مهدي نموش المتهم بتنفيذ هجوم المتحف اليهودي في بروكسل في أيار/مايو 2014 (4 قتلى) والفرنسي الأخر سليم بن غانم المقرب من منفذي هجمات كانون الثاني/يناير 2015 في باريس (17 قتيلا).

وأفادت النيابة البلجيكية أن العشراوي البالغ 24 عاما الموصوف بأنه "تلميذ مجتهد، ليست لديه مشاكل سلوكية" انضم إلى تنظيم "داعش" في سوريا في شباط/فبراير 2013.

ورصد في 9 أيلول/سبتمبر 2015 قبل شهرين على هجمات تشرين الثاني/نوفمبر في باريس (130 قتيلا)، في تدقيق هويات على الحدود النمساوية المجرية، برفقة صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في تلك الهجمات الذي أوقف في 18 آذار/مارس.

ويشتبه المحققون في كونه خبير المتفجرات في الهجمات، واحد منسقيها وفي إجرائه محادثات هاتفية مع عدد من انتحاريي 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

م.أ.م/ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)