العراق يطيح بكوريا الشمالية ويتأهل لدور الثمانية | عالم الرياضة | DW | 19.01.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

العراق يطيح بكوريا الشمالية ويتأهل لدور الثمانية

ضمن منتخب العراق التأهل إلى دور الربع النهائي في كأس أمم أسيا لكرة القدم بعدما فاز على منتخب كوريا الشمالية بهدف لصفر، في حين انضمت الإمارات بعد خسارتها أمام إيران إلى المنتخبات العربية الخمسة التي ودعت البطولة مبكراً.

default

حامل اللقب المنتخب العراقي يريد إعادة إنجاز النسخة السابقة والفوز باللقب

اختتمت اليوم الأربعاء في قطر مباريات الدور الأول من منافسات كأس أمم أسيا لكرة القدم بمباراتي المجموعة الرابعة والأخيرة، جمعت الأولى بين منتخبي العراق وكوريا الشمالية، والثانية بين منتخبي الإمارات وإيران المتأهل مسبقاً لدور الثمانية. ودخل المنتخب العراقي مباراته ضد كوريا وهو يملك أوفر الحظوظ للتأهل لدور ربع النهائي، إذ كان يكفيه التعادل لضمان التأهل بحكم احتلاله للمرتبة الثانية بثلاث نقاط، وراء إيران المتصدر بست نقاط. أما خصمه في هذا اللقاء منتخب كوريا الشمالية، فقد كان مطالباً بالفوز، إذا ما أراد نيل إحدى بطاقات الترشح.

منتخب العراق يفوز ويؤمن التأهل

Asien Cup Irak vs Nordkorea

فرحة مستحقة للمنتخب العراقي بالتأهل لدور الربع النهائي

بدأ المنتخب العراقي اللقاء بأسلوب هجومي بغية مباغتة منتخب كوريا الشمالية، إذ كان قريباً في أكثر من مناسبة من هز شباك خصمه. ولم ينتظر الجمهور العراقي والعربي كثيراً، حتى هز كرار جاسم شباك المنتخب الكوري الشمالي بعد تسديدة قوية لزميله مصطفى كريم، ردها الحارس الكوري الشمالي لتجد أمامها اللاعب كرار جاسم الذي لم يجد صعوبة في إسكان الكرة داخل المرمى.

وحاول المنتخب الكوري الشمالي الرد عبر تسديدة قوية أطلقها ري كوانجتشون من ضربة حرة من مسافة 30 متراً في الدقيقة الخامسة والعشرين، غير أن محمد كاصد حارس مرمى المنتخب العراقي تصدى لها ببراعة. وفشلت محاولات الفريقين في التسجيل فيما تبقى من هذا الشوط، لينتهي بتقدم المنتخب العراقي بهدف نظيف.

في الشوط الثاني كثف المنتخب الكوري الشمالي من هجماته، وسدد اللاعب تشايونج هيوك كرة في الدقيقة 50، مرت من بين أقدام مدافعي العراق ووصلت إلى كاصد الذي أمسكها بثبات.

وفي الدقيقة 54 أنقذ على حسين رحيمة المنتخب العراقي من محاولة خطيرة بعدما تمكن من إبعاد الكرة من أمام الهجوم الكوري في الوقت المناسب لتخرج إلى ركنية لم تستغل. وبمرور الوقت، أصبح الأداء سجالاً بين الفريقين، وإن ظلت هجمات كوريا الشمالية هي الأكثر خطورة، لكنها لم تسفر عن أي تغيير في النتيجة، لينتهي اللقاء بفوز أسود الرافدين بهدف مقابل لاشيء ومن ثم الالتحاق بقطر والأردن في دولا ربع النهائي.

الإمارات تودع البطولة خالية الوفاض

Fußball Asian Cup Vereinigte Arabische Emirate Iran Doha Qatar

المنتخب الإيراني وقف صدا منيعا أمام تحقيق الإمارات للفوز وبالتالي تقوية حضوضها الضئيلة في التأهل

وفي المباراة الثانية عن هذه المجموعة، والتي جمعت بين المنتخب الإيراني المتصدر ومنتخب الإمارات آخر المجموعة، فقد شهد شوطها الأول نشاطاً هجومياً من الفريقين، إذ سعى كل منهما إلى هز شباك خصمه مبكراً لإرباك حسابات الآخر. ولكن دفاع الفريقين نجح في التصدي لهذه المحاولات التي افتقدت للدقة المطلوبة. وكاد المنتخب الإيراني أن يهز الشباك الإماراتية مبكراً إثر ضربة حرة في الدقيقة الثانية وصلت إلى المدافع الإيراني المتقدم فرشيد طالبي على بعد خطوات قليلة من المرمى لكنه لم يستطيع اللحاق بها لتصل إلى يد الحارس الإماراتي ماجد ناصر.

وحاول إسماعيل مطر الضغط على الحارس الإيراني شهاب كردان، لخطف الكرة منه في الدقيقة السابعة ولكن الأخير أبعدها في الوقت المناسب. وفي الدقيقة 45 عاند الحظ المنتخب الإماراتي عندما تلقى مطر الكرة داخل منطقة الجزاء فسددها من زاوية صعبة للغاية ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة على يسار حارس المرمى الإيراني.

وفي الشوط الثاني كان المنتخب الإيراني هو السباق إلى تهديد مرمى الإمارات، لكن أول فرصة خطيرة كانت في الدقيقة 51 عندما تلقى اللاعب البديل رضا رضائي تمريرة بينية رائعة وسددها من مسافة قريبة داخل منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس الإماراتي.

وفي الدقيقة 70 كان رضائي مرة أخرى مصدر خطورة على مرمى الإمارات بعد لعبه لكرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها محمد غلامي بضربة رأس اصطدمت بالعارضة وهبطت على خط المرمى وارتدت إليه مجدداً ليسددها برأسه مرة أخرى فارتدت من العارضة أيضاً وتهيأت أمام أفشين المندفع من الخلف ليلعبها برأسه إلى داخل الشباك محرزاً هدف التقدم.

وبدد محمد نوري آمال المنتخب الإماراتي في تحقيق التعادل بتسجيل الهدف الثاني لإيران في الدقيقة 83 إثر هجمة سريعة، تبادل فيها الكرة مع زميله حيدري ثم سدد الكرة من داخل المنطقة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس الإماراتي مسجلاً هدف الاطمئنان لمنتخبه.

وبينما سيطر اليأس على المنتخب الإماراتي في نهاية المباراة، ضغط رضا رضائي من جديد على الدفاع الإماراتي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي لمباراة وأجبر المدافع البلوشي على إيداع الكرة في مرماه عن طريق الخطأ، عندما حاول إبعاد الكرة من أمامه، لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الإيراني بثلاثية نظيفة.

العراق سيواجه استراليا في دور الربع

Fußball Asian Cup 2011 Australien Indien

المنتخب الأسترالي القوي هو من سينافس العراق على بطاقة التأهل للنصف النهائي

وبهذه النتيجة عزز المنتخب الإيراني موقعه في صدارة المجموعة حيث رفع رصيده إلى تسع نقاط مقابل نقطة واحدة للمنتخب الإماراتي الذي أنهى مسيرته في البطولة باحتلال المركز الرابع الأخير بفارق الأهداف خلف منتخب كوريا الشمالي. وبهذا الفوز يكون المنتخب الإيراني هو الفريق الوحيد في البطولة الذي حقق الفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها في مجموعته.

يُذكر أن العراق سيواجه في الدور الربع النهائي منتخب أستراليا يوم السبت المقبل، كما ستعلب إيران في وقت لاحق من اليوم نفسه مع منتخب كوريا الجنوبية.

هشام الدريوش (د ب أ / رويترز)

مراجعة: عماد مبارك غانم

مختارات