العراق ـ المحكمة العليا ترفض دعوى الطعن في نتائج الانتخابات | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 27.12.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العراق ـ المحكمة العليا ترفض دعوى الطعن في نتائج الانتخابات

رفضت المحكمة الاتحادية العليا في العراق إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة بناء على دعوى تقدّمت بها قوى سياسية ممثلة للحشد الشعبي. مظاهرات وإجراءات أمنية مشددة سبقت صدور حكم المحكمة.

أنصار مقتدى الصدر وهم يحتفلون في بغداد بانتصارهم في انتخابات أكتوبر/ تشرين الثاني 2021

أنصار مقتدى الصدر وهم يحتفلون في بغداد بانتصارهم في انتخابات أكتوبر/ تشرين الثاني 2021

ردت المحكمة الاتحادية في العراق، اليوم (الاثنين 27 ديسمبر/ كانون الأول 2021)، دعوى الطعن بنتائج الانتخابات البرلمانية، التي جرت في العراق في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وذكر تلفزيون "العراقية" الحكومي أن المحكمة عقدت اليوم جلسة للنظر في الشكوى المقدمة من تحالف الفتح حول التشكيك بنتائج الانتخابات وقررت رد دعوى الطعن بنتائج الانتخابات، ورفض إصدار أمر ولائي بإيقاف المصادقة على نتائج الانتخابات.

كما رفضت المحكمة الدعوى الخاصة بالطعن بشأن الانتخابات البرلمانية لأن هذا ليس من اختصاصها، ودعت البرلمان العراقي المقبل إلى تعديل قانون الانتخابات باعتماد نظام العد والفرز يدويا حصرا. كما ذكرت المحكمة أن قرارات الهيئة القضائية في المفوضيّة العليا المستقلة للانتخابات في العراق باتة ولا تقبل النقض. ونظرت المحكمة الاتحادية خلال ثلاث جلسات شكوى تقدمت بها قوى تحالف الفتح بزعامة هادي العامري للطعن بنتائج الانتخابات البرلمانية، بعد أن أظهرت النتائج خسارة هذا التحالف بالانتخابات. وكانت شوارع بغداد  شهدت زحامات مرورية خانقة جراء إغلاق وتقييد الحركة في عدد من الجسور والشوارع على خلفية إجراءات أمنية مشددة سبقت إعلان المحكمة .

التيار الصدري يفوز بأكبر عدد من المقاعد

وقال شهود إن المئات من المتظاهرين انتشروا منذ ساعات الصباح الأولى قرب بوابات المنطقة الخضراء الحكومية وقرب مبنى المحكمة الاتحادية العليا من قبل أنصار الكتل والأحزاب الشيعية  الخاسرة للمطالبة بالغاء نتائج الانتخابات. وأوضح الشهود أن السلطات العراقية نشرت قوات إضافية من الجيش والشرطة وقوات الأمن العام في الشوارع لضبط الأمن.

وكان تحالف الفتح، الذي أخفق في الانتخابات البرلمانية، قد تقدم إلى المحكمة الاتحادية العليا بطعون تشكك في نتائج الانتخابات وتتهم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق بالتلاعب. وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قد أعلنت نهاية الشهر الماضي النتائج النهائية للانتخابات وأظهرت تقدم الكتلة الصدرية بزعامة مقتدى الصدر بـ73 مقعدا وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ37 مقعدا، وتحالف دولة القانون بزعامة نوري المالكي ثالثا بـ 33 مقعدا والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ 31 مقعدا ، فيما حصلت تحالفات كل من الفتح وعزم وتحالف كردستان على 17 مقعدا.

ح.ز/ ع.ج.م (د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مختارات