العراق ـ ارتفاع ضحايا الاضطرابات في الناصرية إلى 17 قتيلا | أخبار | DW | 28.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العراق ـ ارتفاع ضحايا الاضطرابات في الناصرية إلى 17 قتيلا

فرضت السلطات العراقية حظرا للتجوّل في مدينة الناصرية الواقعة في جنوب العراق بعد سقوط قتلى بين المتظاهرين برصاص قوات الأمن في إطار الحملة الأمنية ضد المحتجين المناهضين للحكومة.

أفاد شهود عيان بأن حصيلة الاضطرابات في مدينة الناصرية العراقية اليوم الخميس (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019) ارتفعت إلى 17 قتيلا ونحو 118 مصابا بعد محاولة القوات الأمنية إعادة افتتاح الجسور الثلاثة المغلقة في المدينة التي تعد مركز محافظة ذي قار (375 كلم جنوبي بغداد).

وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن وسط مدينة الناصرية وخاصة عند جسور الزيتون والنصر والحضارات يشهد اضطرابات أمنية وإطلاق الرصاص وإلقاء القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين بهدف إعادة الحياة إلى وسط المدينة وافتتاح الجسور.

وأكد الشهود أن اندلاع الاضطرابات جاء عندما حاول القائد الجديد الفريق الركن جميل الشمري، الذي أرسل من قبل الحكومة لضبط الأمن في مدينة الناصرية، إعادة افتتاح الجسور الثلاثة وسط المدينة. وذكر الشهود أن قوات الردع السريع انسحبت من أماكن انتشارها بعد أن أخفقت في إعادة السيطرة على الجسور الثلاثة التي مازالت تحت سيطرة المتظاهرين.

وأوضح الشهود أن الاشتباكات وقعت على بعد نحو 3 كلم عن ساحة التظاهر الرئيسية في ساحة الحبوبي المكتظة حاليا بالمتظاهرين ومحاطة بقوات أمنية. وأشار الشهود إلى أن القتلى والمصابين تم توزيعهم بين مستشفيات الحبوبي والحسين التعليمي وسط المدينة وهناك حالات خطرة.

وكانت السلطات الأمنية العراقية أعلنت في وقت سابق اليوم تطبيق إجراءات حظر التجوال في مدينة الناصرية. وقال الشهود إن السلطات الأمنية قررت فرض إجراءات حظر التجوال على حركة الاشخاص والمركبات في مسعى للحد من الاضطرابات التي تشهدها المحافظة منذ فجر اليوم.

وكانت مصادر في المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق قالت لـ (د. ب.أ) إن حصيلة ضحايا الاضطرابات في الناصرية اليوم بلغت 13قتيلا وأكثر من 75مصابا.

ع.ش/ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات