العثور على عبوات ناسفة في منزل المشتبه بهما في هجوم كاليفورنيا | أخبار | DW | 03.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العثور على عبوات ناسفة في منزل المشتبه بهما في هجوم كاليفورنيا

قالت الشرطة إن المشتبه بهما في ارتكاب مذبحة كاليفورنيا حصلا على الأسلحة بشكل قانوني. وأفاد قائد شرطة سان برناردينو العثورعلى عبوات ناسفة في منزلهما. شبكة سي إن إن قالت من جانبها إن أحدهما يبدو أنه اعتنق الفكر المتطرف.

قالت الشرطة الأميركية اليوم الخميس (الثالث من ديسمبر/ كانون الأول 2015) إن المشتبه بهما، اللذين قتلا الأربعاء 14 شخصا في سان برناردينو بجنوب ولاية كاليفورنيا كان لديهما في سيارتهما الرياضية أكثر من 1700 طلقة رصاص عندما قتلا في تبادل لإطلاق النار مع الضباط.

وأعلنت الشرطة أنها عثرت على 12 عبوة ناسفة يدوية الصنع في منزل الزوجين، اللذين ارتكبا أسوأ حادث لإطلاق النار في الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات. كما عثر على ثلاث عبوات ناسفة أخرى يدوية الصنع موصولة ببعضها البعض في المبنى الذي استهدفه مطلقا النار، لكن هذه العبوات لم تنفجر كما قال قائد الشرطة المحلية في مؤتمر صحافي. وأكدت الشرطة أن الأسلحة النارية التي استخدمها مطلقا النار تم شراؤها بشكل قانوني.

وقال جارود بورجوان قائد شرطة سان برناردينو للصحفيين إن الشرطة، التي فتشت منزلا للمشتبه بهما عثرت على مادة لصنع القنابل وذخيرة إضافية مشيرا إلى أن دافع المشتبه بهما في إطلاق الرصاص أمس الأربعاء ما زال مجهولا. وأضاف بورجوان أن عدد الأشخاص، الذين أصيبوا في إطلاق الرصاص ارتفع إلى 21. وتابع أنه لا يوجد ما يشير إلى وجود أي تهديد لأي شخص في المنطقة.

من جانبها نقلت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية اليوم الخميس عن مصادر في وكالات إنفاذ القانون أن سيد رضوان فاروق أحد المشتبه بهما في إطلاق النار اعتنق الفكر المتطرف فيما يبدو لكن عوامل أخرى ربما لعبت دورا في دافعه. ونسبت (سي.إن.إن) إلى مسؤولين آخرين في جهات إنفاذ القانون القول أن فاروق تواصل عبر الهاتف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي مع أكثر من شخص أجنبي كان مكتب التحقيقات الاتحادي يحقق في أمرهم للاشتباه في ضلوعهم بالإرهاب.

ص.ش/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات