العثور على طفلة أمريكية في المكسيك بعد 12 سنة من خطفها | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 02.10.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

العثور على طفلة أمريكية في المكسيك بعد 12 سنة من خطفها

طفلة أمريكية خطفتها والدتها وهربت بها إلى المكسيك تعثر عليها لجنة تحقيق خاصة أمريكية مكسيكية مشتركة، بعد عملية بحث طويلة استمرت 12 عاما.

عثرت السلطات على الطفلة الأمريكية صابرينا الان التي خطفتها والدتها في تكساس (جنوب الولايات المتحدة) ونقلتها إلى المكسيك قبل 12 عاما. السلطات قامت أيضا بإيقاف الوالدة.

وجاء في بيان لهيئة التحقيقات الخاصة التي تولت التحقيق أن "عناصر من الشرطة المكسيكية وعناصر من وزارة العدل الأمريكية والشرطة الفدرالية اعتقلت الثلاثاء دارا ليورنس"، والدة صابرينا. في حين قالت الشرطة الفدرالية الأميركية في بيان منفصل إنها عملت لمدة 12 عاما مع "قوات الشرطة في العالم بأسره" ودرست "بعض المواقع والمعلومات التي تلقتها حول تنقلات دارا ليورنس".

وأوضح بيان هيئة التحقيقات الخاصة أنه تم تحديد مكان الوالدة والبنت عن طريق "مخبر سري يعمل مع الهيئة في تكساس قبل أسبوعين في استافيتا تلكسكالا بجنوب شرق مدينة مكسيكو".

وتم تسليم دارا ليورنس إلى السلطات الأمريكية وهي قيد الاعتقال حاليا في الولايات المتحدة في حين تخضع ابنتها لفحص طبي ونفسي في تكساس. وكان والد صابرينا (44 عاما) قد انفصل عن زوجته ولكنه احتفظ بحق حضانة ابنته، ولكن والدتها خطفتها في 21 نيسان/أبريل 2002 وفرت بها إلى المكسيك.

ز.أ.ب/ف.ي (أ ف ب)