العبادي والجبوري يزوران مقر عمليات تحرير الفلوجة | أخبار | DW | 26.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العبادي والجبوري يزوران مقر عمليات تحرير الفلوجة

رئيس الحكومة ورئيس البرلمان العراقيان يزوان مقر عمليات تحرير الفلوجة للوقوف على سير التحضيرات لدحر "داعش" من المدينة. والجبوري يدعو إلى عدم تحويل الفلوجة إلى "ساحة لتعبئة طائفية".

أعلن مصدر في المكتب الإعلامي للحكومة العراقية اليوم الخميس (26 مايو/أيار 2016) أن رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري وصلا الى مقر عمليات تحرير الفلوجة . وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن العبادي والجبوري وصلا الى مقر عمليات الفلوجة لمتابعة سير العمليات العسكرية الجارية حاليا لتحرير الفلوجة من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جهته، دعا رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري العبادي، بوصفه أيضا القائد العام للقوات المسلحة، إلى منع تحويل معركة الفلوجة إلى فرصة للتعبئة الطائفية. وقال في رسالة مفتوحة نشرها الليلة الماضية:"في الوقت الذي نبارك فيه ... الانتصارات المتلاحقة والتقدم الواضح في العمليات العسكرية وانهيار داعش الإرهابي وهزيمته الوشيكة في مدينة الفلوجة الصابرة المحتسبة، فإننا في ذات الوقت حريصون كل الحرص على إنجاز هذا النصر بشكل يجعله مصدر إجماع وطني ويفوت الفرصة على هذا التنظيم المجرم وكل المتربصين الذين يبتغون الفتنة".

وأضاف :"لكي يتحقق كل ما نرجوه، فإننا نتمنى على دولتكم التوجيه بمنع أي جهة تحاول النيل من هذا النصر عن طريق الترويج لتحويل المعركة إلى فرصة للتعبئة الطائفية المقيتة التي غادرناها بوحدتنا وتماسكنا".

ش.ع/ (د.ب.أ)

مختارات

إعلان