الطيران السعودي يقصف محافظتي صعدة وحجة في اليمن | أخبار | DW | 06.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الطيران السعودي يقصف محافظتي صعدة وحجة في اليمن

أكدت مصادر متطابقة أن طائرات حربية نفذت أكثر من ثلاثين ضربة جوية على محافظتي صعدة وحجة في شمال شرق اليمن قرب الحدود مع السعودية، وذلك بعدما أطلق المقاتلون الحوثيون قذائف مورتر وصواريخ على بلدة نجران السعودية الحدودية.

قالت مصادر تابعة للحوثيين إن 43 مدنيا قتلوا بينما أصيب 100 على الأقل نتيجة للضربات الجوية التي استمرت حتى فجر اليوم الأربعاء (السادس من مايو/ أيار 2015). ولم يتسن التحقق من الأرقام بشكل مستقل. وذكرت مصادر محلية أيضا أن هناك أيضا قصفا بالمدفعية الثقيلة يأتي من الحدود السعودية التي تعرضت أمس الثلاثاء لقصف بالقذائف على مدرسة للفتيات ومستشفى في مدينة نجران على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من الحدود اليمنية.

ويذكر أن وزارة الداخلية السعودية أعلنت مساء أمس الثلاثاء مقتل ثلاثة أشخاص نتيجة تعرض منطقة نجران، على الحدود مع اليمن، لقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا عشوائية أطلقها مقاتلون حوثيون من الأراضي اليمنية. وقالت الداخلية في حسابها الرسمي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مساء الثلاثاء "إن الدفاع المدني ينظم إيواء الأسر التي تضررت منازلهم نتيجة القصف".

وأوضح المتحدث باسم قوات التحالف العميد ركن أحمد بن حسن عسيري، في تصريحات له في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أن الميلشيات الحوثية استهدفت اليوم الثلاثاء بعدد من قذائف الهاون وبعض صواريخ الكاتيوشا العشوائية بعض المدارس ومستشفى ميداني بمدينة نجران، مؤكدا أن هذا التصرف من الميليشيات الحوثية "ينسجم مع ما توقعناه من هذا النوع من الميليشيات"، مؤكدا أن هذا رد على "ما بادرت به قيادة التحالف أمس بطرح موضوع الأعمال الإنسانية والمساعدات الإنسانية وتوقيف العمليات لفترات محددة حتى تتم مبادرة الأعمال الإنسانية ".

وقال العميد أحمد عسيري "هذا ينسجم مع ما سبق أن عملوه من رفض تام لقرار الأمم المتحدة 2216 ولا نتوقع خلاف ذلك من هذه الميليشيات"، مشددا على أن "هذه الميليشيات هدفها الوحيد هو القتل لمجرد القتل". وأكد العسيري أن "الوضع تحت السيطرة، والقوات البرية وحرس الحدود الآن تقوم بواجبها في التعامل مع مصدر هذه النيران والقضاء على من تجرأ على الحدود السعودية، كذلك القوات الجوية الآن موجودة وستقوم بواجباتها في هذا الجانب".

ح.ز/ش.ع (أ.ف.ب / رويترز)

إعلان