الطفلة تاشي والراهب | تقارير جديدة | DW | 02.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

تقارير جديدة

الطفلة تاشي والراهب

في أعالي جبال هيملايا الهندية يكافح راهب بوذي لتمكين الأطفال الأيتام والمهمشين من حياة أفضل، حيث أسس لوبسانغ فونتسوك ملجأ للأيتام يحمل اسما شاعريا هو: حديقة الحب والرحمة.

مشاهدة الفيديو 00:40
بث مباشر الآن
00:40 دقيقة

الفيلم الدعائي للريبورتاج

أخر من انضم إلى الأطفال في الملجأ كانت تاشي ابنة الخامسة التي تعرضت للصدمة وتقوقعت على نفسها، فكيف ستتعامل مع الأطفال الأخرين هناك؟

نشأ لوبسانغ برعاية الدالاي لاما واختير ليدرِّس التعاليم البوذية التبتية في الولايات المتحدة. هو نفسه كان قد نشأ كطفل يتيم ثم عاد من الولايات المتحدة إلى الهند لتوفير مأوى للأطفال الأيتام الذين يسميهم "بالضيوف غير المدعوين في هذا الكون". يعيش في هذا الملجأ أكثر من 80 طفلا من بينهم الطفلة تاشي يتيمة الأم والتي أهملها والدها مدمن الكحول. ظروف حياة سببت لها الصدمة فصارت ردة فعلها عنيفة. تمثل تاشي بالنسبة للراهب فونتسوك تحديا حقيقيا. لكن ومن خلال انفتاح ورأفة المتواجدين هناك، تحولت الطفلة المعنفة إلى طفلة مرحة و بدأت تكون صداقات للمرة الأولى في حياتها. في منطقة تكاد تنعدم فيها فرص المستقبل، يمثل ملجأ الأيتام هذا للأطفال القليلين الذين قبلوا فيه فرصة نحو حياة أفضل.

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع