الصين تسابق الزمن لاحتواء ″كورونا″ والفيروس ينتشر في دول عدة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الصين تسابق الزمن لاحتواء "كورونا" والفيروس ينتشر في دول عدة

في سباق مع الزمن تسعى السلطات الصينية وبحزمة إجراءات شاملة ومتشددة إلى احتواء انتشار فيروس كورونا، فيما تشهد دول عديدة انتشار الفيروس فيها وسط تأهب عالمي لمواجهة خطر حقيقي محدق.

 موظفو الصحة يقيسون درجة حرارة المسافرين قبل دخولهم محطة القطار في بكين

عاملون في مجالى الصحة يفحصون درجة حرارة المسافرين قبل دخولهم محطة القاطرات في بكين

تتسابق الصين مع الزمن فيما يخص احتواء مرض فيروس كورونا الذي انتشر في إقليم ووهان ووسط وذلك عبر حزمة إجراءات تزداد شمولية كل ساعة. فبعد توقف الحركة كليا في مهد المرض في ووهان وغلق محطاتها للقطارات والمترو وحركة الحافلات والمطارات، ذكرت وسائل الإعلام أن الطرق سوف تُغلق أمام حركة السيارات في مدينة ووهان الصينية بدءا من الأحد فصاعدا.

ووصلت اليوم السبت (25 كانون ثاني/يناير 2020) فرق مسعفين من مدن شنغهاي وجوانجدونج ومن جيش التحرير الشعبي الصيني إلى المدينة المنكوبة لتقديم العون الطبي للمصابين.

في نفس الوقت أعلنت السلطات الصينية حصيلة جديدة للفيروس القاتل، حيث ارتفع عدد الوفيات بسبب المرض إلى 41 شخصا، فيما بلغت حالات الإصابة المؤكدة في الصين وحدها قرابة 1287 شخصا وذلك في 30 إقليما حتى اليوم السبت، منها فقط 500 حالة في إقليم ووهان.

وقال مسؤول في إقليم هوبي الصيني اليوم إن وباء فيروس كورونا الجديد في الصين ما زال حادا وإن الإمدادات الطبية شحيحة للغاية في مدينة ووهان التي ظهر فيها الفيروس أول مرة.

وفي هونغ كونغ أعلنت الرئيسة التنفيذية  للجزيرة كاري لام اليوم حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا واتخاذ مجموعة من الإجراءات للحد من الصلات بين المدينة والبر الرئيسي الصيني. وستظل المدارس التي بدأت عطلة بمناسبة السنة القمرية الجديدة مغلقة حتى 17 فبراير/ شباط في حين سيتم وقف رحلات الطيران من وإلى مدينة ووهان الصينية ورحلات القطارات السريعة منها وإليها. وقالت لام إنه سيتم إلغاء جميع الزيارات الرسمية للبر الرئيسي وكذلك احتفالات السنة القمرية الجديدة على الفور.

اكتشاف حالات في أستراليا

من جانبها، أعلنت السلطات الأسترالية اكتشاف ثلاث حالات إصابة مؤكدة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا في مدينة سيدني، وذلك بعد ساعات قليلة من الإعلان عن أول حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في البلاد، وهي لرجل في الخمسينات من عمره بمدينة ملبورن. كما أعلنت أستراليا عن حالة رابعة بالإصابة بفيروس كورونا.

وأعلنت السلطات الصحية في ولاية نيوساوث ويلز أن الإصابات الجديدة لثلاثة رجال، أعمارهم 53 و 43 و 35 عاما، كانوا عادوا مؤخرا إلى سيدني من مدينة ووهان الصينية، التي تعد بؤرة التفشي الرئيسية للفيروس، مضيفة أنه تم تطبيق الحجر الصحي عليهم.

من جانب آخر، أكدت وزارة الصحة اليابانية اليوم ظهور حالة إصابة ثالثة بفيروس كورونا الجديد، والحالة لامرأة في الثلاثينات من العمر تعيش في مدينة ووهان الصينية ووصلت مؤخرا إلى البلاد.

كما أعلنت ماليزيا اليوم اكتشاف أربع حالات إصابة بالفيروس: امرأة وحفيديها- وهم صينيون من إقليم ووهان- وصلوا إلى ماليزيا قادمين من سنغافورة.

الفيروس يصل أوروبا

الفروسي وصل إلى أوروبا، فقد أعلنت وزارة الصحّة الفرنسيّة مساء الجمعة تأكيد ثالث إصابة في الأراضي الفرنسيّة بالفيروس. وأعلنت هيئة الوقاية التابعة للاتحاد الأوروبي اليوم أنها لا تستبعد ظهور حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد في أوروبا.

وذكرت الهيئة الأوروبية التي يقع مقرها في مدينة سولانا السويدية: "من المرجح في هذا الوقت وجود المزيد من حالات الإصابة القادمة إلى أوروبا". وأضافت الهيئة أنه حتى بالرغم من أن هناك الكثير من الأمور غير المعلومة عن الفيروس، فلدى الدول الأوروبية الإمكانيات اللازمة لمنع تفشي المرض واحتوائه بعد اكتشافه.

ودعت ستيلا كيرياكيديس، المفوضة الأوروبية للصحة، إلى عقد اجتماع لممثلي التكتل بعد غد الاثنين لمناقشة سبل التعامل مع انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا.
وغردت كيرياكيديس على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي:" نحن على استعداد للتحرك ورفع مستوى التعامل إذا لزم الأمر"، وقالت إن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها " بصدد رفع درجة التحذير من المخاطر". 
 

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ/أ.ف.ب/ رويترز، د ب اأ

مختارات