الصحة العالمية تحذر من ″تسارع″ انتشار كورونا وواشنطن تنسحب منها | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الصحة العالمية تحذر من "تسارع" انتشار كورونا وواشنطن تنسحب منها

صرح مسؤول رفيع المستوى في الحكومة الأميركية بأن بلاده أبلغت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش رسمياً بخروج واشنطن من منظمة الصحة العالمية، فيما تؤكد الأخيرة تسارع وتيرة انتشار وباء كورونا.

أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 500 ألف شخص في العالم حتى بداية تموز/يوليو 2020

أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 500 ألف شخص في العالم حتى بداية تموز/يوليو 2020

أطلقت الولايات المتحدة رسمياً عملية انسحابها من منظمة الصحة العالمية، منفّذة تهديدها للهيئة الأممية على خلفية إدارتها لأزمة فيروس كورونا، وفق ما أعلن سناتور أميركي الثلاثاء (السابع من تموز/ يوليو 2020).

وجاء في تغريدة للسناتور روبرت ميننديز، كبير الديموقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية، أن "الكونغرس تلقى إشعاراً بأن رئيس الولايات المتحدة سحب البلاد رسمياً من منظمة الصحة العالمية في خضم جائحة كورونا"، فيما صرح مسؤول رفيع المستوى في الحكومة الأميركية بأن الولايات المتحدة أبلغت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الثلاثاء بخروج واشنطن من منظمة الصحة العالمية.

وتعليقاً على كلام السناتور ذكرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنها وصلتها تقارير عن إبلاغ الولايات المتحدة الأمين العام للأمم المتحدة رسمياً بانسحابها من المنظمة. وقال متحدث باسم المنظمة في بيان عبر البريد الإلكتروني "وصلتنا تقارير عن تقديم الولايات المتحدة إخطاراً رسمياً للأمين العام للأمم المتحدة يفيد بانسحابها من منظمة الصحة العالمية اعتباراً من السادس من تموز/يوليو 2021".

وفي سياق الجائحة العالمية، حذّرت منظمة الصحة الثلاثاء من أن انتشار وباء كوفيد-19 "يتسارع" وأقرّت بأن "أدلة تظهر" بشأن انتقال عدوى كوفيد-19 في الجوّ، بعد أن دقّت مجموعة من 239 عالماً دولياً ناقوس الخطر حول هذا النوع من الانتقال.

وقالت المسؤولة في منظمة الصحة بينيديتا أليغرانزي خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت "نقرّ بأن أدلة تظهر في هذا المجال وبالتالي يجب أن نكون منفتحين على هذا الاحتمال وأن نفهم انعكاساته". وأضافت "لا يمكن استبعاد احتمال انتقال (الفيروس) من طريق الجوّ في الأماكن العامة المزدحمة بشكل خاص.

يجب أن يتمّ جمع الأدلة وتفسيرها". وأوصت أليغرانزي بـ"تهوئة فعالة في الأماكن المغلقة وتباعد جسدي". وتابعت "عندما لا يكون ذلك ممكناً، نوصي بوضع الكمامة".

والاثنين، دعت مجموعة من 239 عالماً دولياً السلطات الصحية ومنظمة الصحة العالمية إلى "الاعتراف باحتمال انتقال عدوى كوفيد-19 بالجو"، في مقال نُشر في مجلة "كلينيكال إينفكشوس ديزيزس" التابعة لجامعة اكسفورد.

واتُهمت منظمة الصحة العالمية، التي تعرّضت لانتقادات لتأخرها بالتوصية بوضع الكمامات، برفضها الاعتراف بتزايد المؤشرات إلى انتقال الفيروس، الذي أودى بأكثر من 500 ألف شخص في العالم، في الهواء.

وقالت مسؤولة أخرى في المنظمة ماريا فان كيرخوف "نحاول تعزيز معرفتنا التي تظهر بشأن انتقال (الفيروس)" مشيرةً إلى أن منظمة الصحة ستنشر بطاقة معلومات في هذا الشأن "في الأيام المقبلة".

انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من منظمة الصحة العالمية

الولايات المتحدة تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية، منفّذة تهديدها للهيئة الأممية

 وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدانوم غيبريسوس في المؤتمر الصحافي إن انتشار "الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد".

وأضاف "إذا كان عدد الإصابات على ما يبدو مستقراً على الصعيد العالمي، فالواقع ان بعض الدول أحرزت تقدماً كبيراً في خفض عدد الوفيات لديها، في حين لا يزال عدد الوفيات في دول أخرى يرتفع" مذكراً بأن 11.4 مليون إصابة سُجّلت في العالم إضافة إلى أكثر من 535 ألف وفاة. وتابع "نحن جميعاً معرضون" للإصابة بكورونا، معتبراً أن الفيروس أخذ "سكان العالم كرهائن".

وقضى فيروس كورونا المستجد بأكثر من 200 ألف شخص في أوروبا أكثر من ثلثهم في بريطانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وفقاً لتعداد لفرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية حتى ظهر اليوم الثلاثاء.

وقال المدير المنحدر من إثيوبيا: "لم نرَ شيئاً من هذا القبيل منذ عام 1918" في إشارة إلى وباء الإنفلونزا الإسبانية الذي أودى بعشرات ملايين الأشخاص حول العالم. وأكد أن "الوحدة الوطنية والتضامن العالمي ضروريان ومن دونهما لن نتمكن من محاربة الفيروس".

ع.ش/خ.س (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع