الشرطة: مائة اعتداء على مثليي الجنس في برلين خلال 2018 | أخبار | DW | 02.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الشرطة: مائة اعتداء على مثليي الجنس في برلين خلال 2018

يتعرض المثليون في برلين لهجمات بسبب ميولهم الجنسية، منها جرائم عنف وأخرى إهانة. وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة المعتدين من أصول مهاجرة أكبر من نظرائهم الألمان، وتكثر هذه الاعتداءات في أحياء بعينها في العاصمة الألمانية.

سجلت شرطة العاصمة الألمانية برلين أكثر من مئة اعتداء على مثليين جنسيا خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام. وذكرت رئيسة الشرطة باربارا زلوفيك اليوم الجمعة (الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) في مؤتمر للاتحاد ضد رهاب المثليين، واتحاد المثليين الألماني، إن من بين هذه الحالات 30 واقعة تتعلق بجرائم عنف، بينما تتعلق 75 واقعة أخرى بتوجيه إهانات، مضيفة أن الشرطة تأخذ الأمر على محمل الجد.

أغلبية المعتدين من أصول مهاجرة

على الرغم من أن الأرقام الخاصة بالأشهر التسعة الأولى من العام الجاري أقل مما كانت عليه في نفس الفترة من عام 2017 (شهد 139 جريمة)، فإن هذه الأعداد غير قابلة للمقارنة، لأنه لم يتم إدراج جميع الجرائم في الإحصاءات، بحسب الشرطة.

وبحسب بيانات الشرطة، وقعت معظم هذه الجرائم في الأحياء التي يبرز فيها تواجد المثليين في برلين، مثل وسط برلين وفريدريشسهاين-كرويتسبرغ  وحي نويكولن وكذلك شونبرغ. ووفقا للبيانات، فإن المشتبه بهم ألمان وأجانب، لكن نسبة المنحدرين من أصول مهاجرة أعلى.

وفي سياق متصل، أشار المدير التنفيذي لاتحاد المثليين الألماني يورغ شتاينرت إلى مشكلة أخرى في هذا الإطار، وهي تلك المتعلقة بالزواج القسري لنساء ورجال، خاصة بين الأسر المنحدرة من أصول تركية وعربية. وذكر شتاينرت أنه تم العام الماضي رصد 38 حالة زواج قسري بين الرجال، بينهم 17 حالة تزوجت قسريا بسبب ميلوهم الجنسية المثلية. وقال وزير العدل المحلي في الولاية، ديرك بيرنت، إنه حتى في برلين لا يزال إعلان المثليين عن ميولهم الجنسية "في العائلات المتدينة" أمرا غير ممكن.

ص.ش/ع.ش (د ب أ)

مختارات