الشرطة راقبت امرأة التقت بالعقل المدبر لهجمات باريس | أخبار | DW | 20.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة راقبت امرأة التقت بالعقل المدبر لهجمات باريس

في تطور جديد لتحقيقات باريس، قال مصدر بالشرطة الفرنسية إن رجال الأمن تتبعوا امرأة يشتبه في أنها كانت على صلة بالمشتبه بكونه العقل المدبر للاعتداءات الأخيرة، ولاحظوا وهي تأخذه إلى مبنى اقتحمته قوات خاصة صباح الخميس.

أبلغ مصدر بالشرطة الفرنسية وكالة أنباء رويترز الجمعة (20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) أن الشرطة تتبعت امرأة يُعتقد أنها كانت على صلة بعبد الحميد أباعود، المشتبه بكونه العقل المدبر لهجمات باريس في الثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني، ولاحظتها وهي تأخذه إلى مبنى اقتحمته قوات خاصة صباح اليوم التالي.

وتعقبت الشرطة الفرنسية هاتف حسناء آيت بولحسن في إطار تحقيق بجرائم مخدرات محتملة، وتمكنت من اقتفاء أثرها في ضاحية سان دوني شمالي العاصمة باريس. وفجرت بولحسن حزاماً ناسفاً في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء خلال هجوم للشرطة على المبنى دام سبع ساعات.

على صعيد متصل، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الجمعة أن عدد قتلى اعتداءات باريس ارتفع إلى 130 قتيلاً، عقب وفاة شخص متأثراً بجروحه. وقال فالس أمام مجلس الشيوخ الفرنسي إن المسلحين "قتلوا دون رحمة ودمروا 130 حياة"، بعد أن أكد أحد مساعديه ارتفاع حصيلة الضحايا.

ح.ع.ح/ ي.أ (رويترز/د.ب.أ)

مختارات

إعلان