الشرطة تقبض على سوريين قاصرين بعد هجوم بالسكين | أخبار | DW | 18.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة تقبض على سوريين قاصرين بعد هجوم بالسكين

ألقت الشرطة الألمانية في مدنية كوتبوس القبض على سوريين يبلغان من العمر 15 و 16 عاما، للاشتباه بضلوعهما بهجوم بالسكين على فتى ألماني تعرض لإصابات مختلفة في وجهه وفي يده.

ذكرت صحيفتا "لاوزيتسر روندشاو" و"بيلد" الألمانيتان أن الشرطة تمكنت بعد تحقيق دقيق وبالاعتماد على إفادات الشهود، القبض على سوريين اثنين (15 و 16 عاما) في مدينة كوتبوس الواقعة شرق ألمانيا يشتبه بضلوعهما بهجوم بسكين على فتى ألماني في المدينة.

وذكرت الشرطة اليوم الخميس (18 كانون الثاني/يناير 2018) أن المشتبه بهما وُضعا في الحجز مؤقتا. وقامت الشرطة بتفتيش مساكن السوريين بطلب من قاضٍ. ووجدت الشرطة أدلة، مثل بعض الملابس وتم التحفظ عليها. وتم العثور أيضا على السكين التي استخدمت في الجريمة قرب مكان الهجوم، حسب صحيفة "لاوزيتسر روندشاو".

والسوريان يعيشان في كوتبوس برفقة عائلتيهما وتم القبض عليهما سابقا بشأن قضايا صغيرة مثل السرقة. ولا تزال التحقيقات من قبل مكتب مكافحة الجريمة مستمرة.

وكان أحد الشهود قد قال للشرطة إن شابا سوريا جرح بسكين شابا ألماني بعمر 16 عاما في وجهه وفي يده. بالإضافة إلى ذلك حاول المهاجم قبل هروبه من موقع الجريمة طعن الضحية في رجله، نقلا عن صحيفة "لاوزيتسر روندشاو".

وتحقق الشرطة داخليا في مسألة نشر صورة من بيانات الشرطة في مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن اسم الضحية وعنوانه. وشكلت الشرطة حسب قولها مجموعة تحقيق خاصة بسبب الإفشاء بمعلومات سرية. وقدمت الشرطة دعوى بهذا الخصوص، كما نقلت صحيفة "بيلد".

ز.أ.ب/

مختارات

إعلان