الشرطة المقدونية تستخدم قنابل الغاز لصد لاجئين في إيدوميني | معلومات للاجئين | DW | 10.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

الشرطة المقدونية تستخدم قنابل الغاز لصد لاجئين في إيدوميني

قالت الشرطة اليونانية إن شرطة مقدونيا استخدمت الغاز المسيل للدموع لإبعاد مئات اللاجئين عن سياج حدودي قرب مخيم إيدوميني للاجئين على الحدود اليونانية، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

أفاد مصدر في الشرطة اليونانية بأن عناصر الشرطة المقدونية على الحدود مع اليونان أطلقوا الأحد (10 أبريل/ نيسان 2016) قنابل الغاز المسيل للدموع لصد مئات اللاجئين الذين كانوا يحاولون عبور السياج الحدودي.

وأطلقت الشرطة هذه القنابل عندما حاول لاجئون قبل الظهر عبور السياج الحدودي، علماً أن أكثر من 11 ألف لاجئ ومهاجر يطالبون منذ أكثر من شهر بفتح الحدود التي أغلقت بعد قطع "طريق البلقان" منعاً لوصولهم إلى بلدان أوروبا الشمالية.

وقال شاهد عيان لرويترز إن شرطة مقدونيا استخدمت الغاز المسيل للدموع لإبعاد مئات اللاجئين عن سياج حدودي في مخيم للاجئين على الحدود اليونانية.

وأُطلق الغاز المسيل للدموع على حشد يضم أكثر من 500 شخص تجمعوا عند السياج في مخيم إيدوميني. وقال مصدر من الشرطة اليونانية إن هناك "توتراً" في المنطقة، لكنه رفض ذكر المزيد من التفاصيل.

ع.غ/ش.ع (رويترز، آ.ف.ب)

مختارات