الشرطة الأوروبية تشكل وحدة لمكافحة الهجرة السرية | أخبار | DW | 17.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة الأوروبية تشكل وحدة لمكافحة الهجرة السرية

أعلنت الشرطة الأوروبية "يوروبول" عن تشكيل فريق خبراء مكلف بمكافحة شبكات الهجرة السرية في منطقة المتوسط، وهي مهمة ازدادت صعوبة في الآونة الأخيرة بسبب الأزمة الليبية على الأخص.

أعلنت وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) أنها ستشكل فريقا للتحقيق بشأن العصابات الاجرامية المسؤولة عن تهريب البشر عبر البحر المتوسط. وسوف يجمع الفريق الذي يحمل اسم "فريق العمليات المشترك" المعلومات من وكالة الشرطة الأوروبية والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي للتصدي لعصابات الجريمة المنظمة التي كثيرا ما تمارس نشاطها الإجرامي في مجالات الأسلحة النارية والمخدرات والإرهاب.

وأوضح مدير الشرطة الأوروبية "يوروبول" روب وينرايت لفرانس برس "كنا بحاجة إلى شبكة أفضل لتقاسم معلومات المخابرات من أجل تفكيك هذه الشبكات قبل مغادرة المهاجرين". وسيتخذ الفريق مقرا في لاهاي في مباني يوروبول وسيعمل على إنشاء شبكة المعلومات من اجل "جمع المعلومات المختلفة والتمكن من التحرك مباشرة".

ويتألف الفريق من 13 خبيرا من دول أوروبية من بينها فرنسا وألمانيا وايطاليا ومهمتها جمع المعلومات وتحليلها وإعادة توزيعها على الدول الأعضاء. لكن هذه المهمة "صعبة" بحسب وينرايت الذي أكد أن "الوضع السياسي في شمال إفريقيا منعدم الاستقرار بالكامل، ففي ليبيا على سبيل المثال، من الصعب جدا إنشاء علاقات على مستوى قوى حفظ النظام".

وارتفعت معدلات الهجرة غير الشرعية إلى جنوب أوروبا في السنوات الأخيرة، حيث وصلها 220 ألف مهاجر غير شرعي عام 2014 فيما غرق ثلاثة آلاف شخص آخرين خلال الرحلة. وارتفع هذا العدد بشكل أكبر خلال عام 2015 حيث بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين لقوا حتفهم في البحر ثلاثة آلاف شخص منذ بداية العام الجاري.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان