الشرطة الألمانية توقف مظاهرة للأكراد بسبب صور أوجلان | أخبار | DW | 04.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة الألمانية توقف مظاهرة للأكراد بسبب صور أوجلان

أوقفت الشرطة الألمانية مظاهرة كردية تطالب بأطلاق سراح الزعيم الكردي عبد الله أوجلان، بعد تصادمات مع الشرطة إثر رفض المتظاهرين طي رموز حزب العمال الكردستاني وصور أوجلان المحظورة في ألمانيا.

أوقفت الشرطة الألمانية مظاهرة نظمها ناشطون أكراد في مدينة دوسلدروف اليوم السبت (الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 2017)، تطالب بأطلاق سراح الزعيم الكردي عبد الله أوجلان المسجون في تركيا، وذلك بعد رفع المتظاهرين رموزا محظورة في ألمانيا ورفضهم طيها.

وكانت التظاهرة، التي انطلقت وسط مدينة دوسلدورف بمشاركة عدة آلاف من الأكراد قد تخللتها مصادمات بين الشرطة والمتظاهرين. جاء ذلك بعد أن رفع العديد من المتظاهرين أعلاما تحمل صور عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المحظور.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن المتظاهرين هاجموا أفراد الشرطة بصواري الأعلام وردت الشرطة باستخدام رذاذ الفلفل. وحسب مشاهدات مصور تابع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فقد طلب أفراد الشرطة مرارا عبر مكبرات الصوت، من المتظاهرين، طي الأعلام التي تحمل صور أوجلان لكن ذلك لم يحدث، وتلا ذلك أن تحفظت الشرطة على العديد من المتظاهرين.

وكانت المحكمة الإدارية العليا في ولاية شمال الراين فيستفاليا أكدت مساء الجمعة على المبدأ القانوني الذي يحظر حمل أعلام أو لافتات عليها صور أوجلان. يذكر أن حزب العمال، محظور منذ فترة طويلة بوصفه منظمة إرهابية، في كل من ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وكان مهرجان للأكراد تم تنظيمه في كولونيا في منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، أثار غضب الحكومة التركية لأسباب من بينها أن الكثير من المشاركين كانوا يحملون أعلاما عليها صور أوجلان، وعلى إثر ذلك استدعت الخارجية التركية السفير الألماني في أنقرة.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان